أروى البناوي تكرم السعودية بمجموعتها الجديدة

تحية أنيقة لليوم الوطني

by

مع كل الإصلاحات التي جرت في السعودية، أصبحت المملكة حديث الجميع – لكن لا أحد يدعم ثقافتها ويكرّمها بقدر ما تفعل مصممة الأزياء أروى البناوي.

وبالتالي فقد خصصت المصممة البالغة من العمر 31 عاماً مجموعتها الجديدة لوطنها بمناسبة العيد الوطني الثامن والثمانين للمملكة.

وقد تعاونت البناوي في مجموعتها الجديدة “الحلم السعودي” مع المصور والفنان السعودي علي شعبان. ليس ذلك فحسب، بل تميزت حملتها الدعائية أيضاً بوجود طاقم عملٍ كامل من السعوديين والتي تم تصويرها في واحدة من أكثر المناطق التاريخية في المملكة، وهي منطقة البلد في مسقط رأسها في جدة.

Arwa Al Banawi the Saudi dream collectionولتحقيق كل ذلك، تعاونت المصممة مع واحدةٍ من أكبر الشركات في العالم. فبالرجوع لذكريات طفولتها والوجبات السعودية التقليدية، لطالما كان هناك شيء واحد على طاولة الطعام باستمرار وهو البيبسي. ولذلك كان من المنطقي أن تتعاون المصممة مع هذه الشركة. حيث تضم مجموعتها قمصاناً تحمل شعار الشركة العربي منذ التسعينات.

Arwa Al Banawi Saudi designerومن بين المشاركات في الحملة: عارضة الأزياء السعودية المفضلة لدى ميل شهد سلمان، التي شوهدت وهي تتجول في أزقة البلد مرتديةً قميص بيبسي مع العباءة المزينة بالأزهار والأوشحة القديمة المزهرة كالتي كانت ترتديها والدتها.

وقد أخبرتنا في مقابلة لها في العام الماضي: “ربما لم أكن أعرف معنى الأزياء والموضة عندما كنت طفلةً، ولكنني كنت مهووسة بالفعل بالأقمشة”، وتضيف موضحةً كيف أن والدتها السعودية هي مصدر الإلهام الدائم لها، إذ تقول “تمتلك والدتي العديد من الأوشحة المختلفة للصلاة وأتذكر أنني كنت أفتح خزانة ملابسها وألف نفسي بهذه الأوشحة بشكل عفوي. لقد كان منزلي هو المكان الأول الذي اكتشفت فيه شغفي بالأزياء”.

Arwa Al Banawi the Saudi dreamأما بالنسبة لوطنها الأم، فلطالما افتخرت البناوي بتمثيلها له من خلال تصاميمها. فتقول “لم أكن أشك أبداً في إمكانات بلدي، وأشعر دائماً أنه لدينا إحساس قوي بالموضة. والحمد لله، نحن نحصل الآن على دعم حكومي في صناعة الفنون والأزياء، وهذا من شأنه أن يلهم المزيد من المصممين لتنمية أعمالهم وتطويرها”. وغني عن القول بأن البناوي في طليعة أولئك المصممين. 

شارك هذا المقال