عرض Jean Paul Gaultier في أول أسبوع للموضة في السعودية

هل يمكن أن تكون هذه هي المحطّة التالية للإبداع في المنطقة؟

byأمينة الكعبي

عندما يتعلّق الأمر بالأزياء، تُعرَفُ السّعوديّة بكونها موطن أكبر الأسواق المُستهلكة للأزياء على الإطلاق! وبينما ساد هذا الوضع لسنوات؛ إلّا أنّ القيود السياسيّة أبقت مشهد الموضة شاحباً لفترة من الوقت، ممّا صعّب الأمر على أن يتحوّل هؤلاء المستهلكين لمُبدِعين. ولكنّ بفضل مجلس الأزياء العربيّ في دبي أصبحت الأمور على وشك التغيير خاصةً بعد أن تمّ اختيار الرّياض لاستضافة أوّل أسبوع أزياء سعوديّ.

 
وسيستمر هذا الحدث الذي طال انتظاره على مدار خمسة أيام مع 16 مصمما إقليميا ودوليا. سوف يبدأ Roberto Cavalli هذا الحدث في 26 مارس ، يليه Jean Paul Gaultier في اليوم التالي. كما توجد علامات إقليمية على القائمة، بما في ذلك أروى البنوي، وهي سعوديّة الجنسية، بالإضافة إلى اللبناني المتخصص في الملابس الجاهزة Basil Soda.

 

سيكون هذا الحدث أوّل حدث يُنظّمه المكتب التابع للمجلس في الرّياض، والذي ترأسه صاحبة السُّموّ الأميرة نورا بنت فيصل آل سعود التي تشغل فيه حاليّاً منصب رئيسة فخريّة.

 

يسجّل هذا الحدث علامة فارقة بالنسبة للمملكة التي كانت قد رفعت عدداً من المحظورات في الأشهر السابقة، ومنها خمسة وثلاثين عاماً من منع السينما، ممّا يثبت أنّ هذه الأمّة تتقدّمُ في دربها نحو مزيدٍ من الإبداع.

 

“إنّها مجرّد خطوة أولى كبيرة” تقول الأميرة نورا في تصريح عامّ، موضحةً: “ستُفتَحُ أبوابنا مرحّبةً بالجميع.. بالعالم أجمع، ليكونوا جزءاً من هذا التغيير، وأنا أتطلّعُ لاستقبال الجميع في الرياض لنشهدَ معاً رؤية المملكة الطَّموحة لعام 2030”.

 

سيستمرُّ هذا الحدث بين السّادس والعشرين إلى الواحد والثلاثين من مارس في مركز Apex للمعارض والمؤتمرات.

شارك هذا المقال