هذا ما يجب عليك فعله في عيد الحب

إذا كنت عازباً، أو في علاقة أو ما بينهما

byأمينة الكعبي

لنكن صادقين، عيد الحب يومٌ مزرٍ… ليس للعازبين فقط، بل للمرتبطين أيضاً، خاصةً إذا كانت العلاقة حديثة العهد. ولكن أكثر من “يأكلها” هم الأشخاص العالقين بين البينين، والذين لا يعرفون حقيقة مكانتهم لدى الطرف الآخر. هؤلاء يريدون هدية ولا يريدونها في نفس الوقت لأنهم لا يرغبون في أن يبدوا الكثير من الإهتمام للعلاقة.

عيد ميلاد أختي يصادف في نفس هذا اليوم المخيف! لذا، لدي دوماً عذر لعدم الاحتفال به ولكن ليس الجميع محظوظين بذات العذر. ولهذا، نقدم لكم هذه الأفكار الممتعة لنشاطات يمكن أن تمارسوها في عيد الحب بغض النظر عن المستوى الذي وصلت إليه علاقتكم مع الطرف الآخر.

إذا كنت أعزباً

قم بزيارة Palazzo Versace، خذ صور السيلفي بثوب الاستحمام وانشرها على إنستغرام. اطلب طعاماً وشراباً إلى الغرفة وتمتع بليلةٍ هادئة لوحدك. دع الآخرين يعتقدون بأن شخصاً ما (غير مرئي) قد أخذك في إجازةٍ من الدلال!

انشري أفضل صورة قديمة لك بالبكيني من عطلتك الأخيرة وتظاهري بأنك التقطتها للتو! وتمتعي بكل الرسائل الخاصة التي سيرسلها لك أحباؤك السابقين!

تمتعوا بروعة الوحدة! تظاهروا بالمرض للتغيب عن العمل واختلوا بأنفسكم في المنزل لتشاهدوا برامجكم الرومانسية المفضلة وحاولوا ألا تذرفوا الدموع.

اشتري لنفسك شيئاً غير متوقع. مثل أغطية الأذنين المغطاة بالفرو من Chanel… لم لا؟ أنت تستحقينها.

اذهبوا في زيارة للمتحف. زوروا أفضل المعارض الجديدة وانشروا الصور في ستوري الإنستغرام. ستبدون وكأن عيد الحب لا يعني لكم شيئاً. وبالإمكان أن تذرفوا الدموع بصمت في إحدى صالات المعرض والتظاهر بأنها دموع التأثر بالفن الجميل!

إذا كنت في علاقة (نوعاً ما)…

ضع صورة على إنستغرام لباقة زهور دون أي تعليق. حضر نفسك لخيبة الأمل إذا لم يسأل الشريك عن مرسل هذه الباقة!

غادر المدينة. هذه أفضل طريقة لتجنب سؤال “ماذا سنفعل الليلة؟” وإجابته المحرجة مع الشخص الذي من المفترض أن تكون/ أو لا تكون على علاقة معه.

تظاهر بأنك مشغول في تلك الليلة. لا تقدم أي تفسيرات واصطحب أحد أصدقائك خارجاً. خذ الشريك على حين غرّة بنشر صورةٍ لعشاءٍ لشخصين تحت أضواء رومانسية خافتة.

“انسَ” أن تجيب على رسالة الشريك الأخيرة وانشر أروع صورة ممكن أن تثير اهتمامهم على حسابك على مواقع التواصل الاجتماعي.

إذا كنت في علاقة حقيقية

اصطحبوا أحد أصدقائكم العازبين للعشاء. أظهروا لهم أنكم تهتمون لأمرهم. فأنتم تحتفلون مع شركائكم في الذكرى السنوية لتعارفكم لذا لا داعي للأنانية!

لا تبالغ في نشر صور وكلمات الحب على إنستغرام. هذا أمر مثير للسخرية ولا أحد يريد أن يرى بطاقة المعايدة التقليدية والبالونات والكاب كيك وباقة الزهور من Maison Des Fleurs أو أي شيء آخر حصلت عليه في هذا اليوم… صدقونا، لا أحد!

تحدثي عن الموضوع مسبقاً مع شريكك، حاولي أن تعرفي نواياه في ذلك اليوم. معظم الناس لا يكترثون لعيد الحب ولا يريدون المبالغة في الاحتفال به.

إذا كنتم غير متأكدين من رغبة الشريك، وتشعرون بالحرج للسؤال، فكونوا على الأقل مستعدين لتحضير عشاءٍ في المنزل في حال قرر الشريك الظهور على عتبة المنزل مع باقة من الورود. ولا تنسوا أن تستحموا!

شارك هذا المقال