المصممة أولفا ديفيدز تصمم ملابس الشارع للنساء المسلمات

فكري بالمينيمالية، والقصات المريحة

by

مع الانتشار المتزايد والمتزامن لموضة الأزياء المحافظة وموضة أزياء الشارع، يبدو أن صناعة الموضة في المنطقة تسير في اتجاهين جديدين (مثيرين). فقد اتخذت المصممة المسلمة الجنوب إفريقية أولفا ديفيدز وأخيراً الخطوة الكبيرة التي كنا بانتظارها جميعاً، من خلال الجمع بين هاتين الصيحتين الرائدتين في العالم العربي.

درست ديفيدز الأزياء في جامعة كيب تاون، ثم نجحت في أن تصبح المصممة الرئيسية لعلامة أزياء الشارع الجنوب إفريقية “2 بوب” لمدة عامين. ولكي تصقل مهاراتها أكثر، عادت ديفيدز إلى الجامعة، حيث قدمت عرضاً رائعاً في مشروع تخرجها وهو مجموعة أزياء الشارع المحافظة – والذي حافظت فيه على أناقة المرأة المحافظة. 

كانت هذه الموضة المزدوجة السؤال الرئيسي في أطروحة ديفيدز، “ما هي التحديات التي تواجهها النساء المسلمات في مدينة كيب تاون التي يغلب عليها الطابع الغربي، فيما يتعلق بهويتهن الخاصة بالأزياء عند اختيارهن ارتداء الملابس اليومية الكاجوال؟”

يشير إسم مجموعة ديفيدز (آية) في اللغة العربية والتقاليد الإسلامية، إلى الآية في القرآن الكريم، وهو مقطع بأطوال متباينة تتكون منها فصول النص المقدس.

يلفت هذا الاسم الانتباه إلى الطريقة التي تتكون منها المجموعة ما بين “آيات” عديدة متنوعة من الأزياء الإسلامية المعاصرة، حيث تؤدي قطعها دور الوسيط بين المفاهيم التقليدية للإسلام، والتي تم تجسيدها بأسلوبٍ معاصر يتماشى مع روح اليوم.

Ulfah Davids STREETWEARUlfah Davids fashion brand

تركز المجموعة على الحجاب بشكلٍ خاص، والذي عادةً ما يُعتبر رمزاً واضحاً للهوية المسلمة. فقد غيرت النساء المسلمات في المجتمعات الغربية التي تقطنها أغلبية غربية، طريقة ارتدائهن للحجاب أو توقفن عن ارتدائه، في محاولةٍ لتنسيق الحجاب مع الصيحات التي تجذبهن في المدن التي يعشن فيها.

في جنوب إفريقيا، حيث تحرص الكثير من النساء على ارتداء الحجاب مع الملابس العصرية الرائجة، تعكس هذه الموضة الهجينة مجتمعات متعددة الثقافات في مدن مثل كيب تاون، حتى لو كانت تلك الموضة تتسبب بشعورٍ في عدم المساواة بين النساء اللواتي يشعرن بأنهن قد أجبرن على “اختيار” طريقة معينة لارتداء الملابس دون غيرها.

وهنا يأتي دور مجموعة ديفيدز، التي تهدف إلى تصميم قطع يمكن للنساء المسلمات أن يفخرن بارتداءها (كونها تتماشى مع الزي الإسلامي التقليدي وكذلك أسلوب أزياء الشارع المرغوب). وهذا الأسلوب من الأزياء جديد من نوعه ويحمل روحاً جديدة لا تضطر فيها السيدات إلى اتباع رموز مجتمعية صارمة للتألق بإطلالة أنيقة وعصرية. 

ونرى صدى كل ذلك في صور لوك بيل دومان لهذه المجموعة، حيث نرى العارضتين (ميرا جان ولميس حاسم) ترتديان حجابهما مع جزمات علامة “دكتور مارتينز”، وتغطيان جسديهما بالكامل بأزياء ذات نقوش مميزة وأقمشة حريرية مزينة بطبعات.

Ulfah Davids muslim women

شارك هذا المقال