أيام التجسس على إنستاغرام انتهت رسمياً!

هذا التحديث الجديد سيجعل الأمر مستحيلاً

by

إن التجسس على الإنستاغرام والانتقال من حساب لآخر من الهوايات “غير المستحبة” المفضلة لدي، وربما لديكم أيضاً. وبما أن إنستاغرام بدأ بتحسين بوصلته الأخلاقية مؤخراً، فقد قام بحذف هذه الميزة. 

إذ أكدت شبكة التواصل الاجتماعي بأن قائمة following التي تعرض لكم الإعجابات والتعليقات التي يقوم بها أصدقاؤكم بالإضافة إلى الحسابات التي يتابعونها ستختفي هذا الأسبوع. ومن الأسبوع القادم، لن تتمكنون من رؤية إلا نشاطاتكم أنتم على إنستاغرام. 

ويأتي هذا القرار بعد أسابيع من إعلان إنستاغرام عن حجبه لكل المنشورات التي تروّج لمنتجات تخفيض الوزن بهدف تحويل التطبيق إلى “مكانٍ أكثر إيجابية” وخاصةً لليافعين. كما قام التطبيق مؤخراً بإخفاء عدد الإعجابات على الصور وقدّم ميزة “ضد التنمّر”. 

وقد أكّد مدير المنتجات في الشركة فيشال شاه هذا الإعلان الأخير وصرّح لموقع Buzzfeed News: “كان تبسيط الأمور الدافع الأكبر لنا في هذا القرار”. وعليّ الاعتراف بأن هذا الخبر تسبب لي وللكثيرين موجةً من الحزن، لأنه وعلى ما يبدو جميعنا يريد التجسس على الشخص الذي نكنّ له مشاعر الإعجاب ومعرفة الصور التي يُعجَب بها رغم أنه يتجاهلنا ولا يولينا أي انتباه!

وأضاف شاه: “في معظم الأوقات لم يعرف الناس أن نشاطاتهم على إنستاغرام مرئية”. وهذا يعني أن الكثيرين لم يكونوا على درايةٍ أصلاً بوجود تلك الميزة مما شجّع الشركة على حذفها نهائياً. 

وحسب الموقع، فإن الهدف الأول من إطلاق تلك الميزة في عام 2011 كان تشجيع الناس على اكتشاف محتوى جديد وليس التجسس على الآخرين. ولكن مع تزايد شعبية ميزة Explore أو “اكتشاف” لم يعد لتلك الميزة أية أهمية. 

ويضيف شاه: “نعمل باستمرار على جعل إنستاغرام مجتمعاً أفضل للقاء الناس والتواصل مع الأشياء التي يحبها الجمهور. صحيح أن هذا يتضمن تقديم ميزات جديدة ولكنه قد يتطلب أحياناً إزالة ميزات قديمة لم يعد لها فائدة.” 

قد يكون هذا يوماً حزيناً للفضوليين ومحبي التجسس على إنستاغرام ولكنها بلا شك خطوة نحو الأفضل. فقد تسببت تلك الميزة في السابق بالكثير من المشاكل ووجع القلب للكثيرين منا على مدى السنوات الماضية.

شارك هذا المقال