ماذا تعني إطلالة “كاردي بي” المتخفيّة للمسلمين الفرنسيين

لهذا السبب تستطيع كاردي القيام بما لا يمكن للمرأة المسلمة القيام به.

by

وفقاً للقانون الفرنسي يُعدّ ارتداء غطاء الوجه جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة عام واحد مع غرامة قدرها 150 يورو. ولكن يبدو أنّ هناك بعض الاستثناءات.

ظهرت المغنّية “كاردي بي” أمام برج إيفل خلال أسبوع الموضة في باريس مرتدية شيئاً مثيراً للجدل: ملابس من تصميم “ريتشارد كوين” مطبّعة بالورود تغطّيها من رأسها حتى أخمص قدميها وقد تعتبر هذه الإطلالة السبب في تعزيز مكانة مغنية الراب هذه كملهمةٍ للموضة.

cardi b wearing Richard Quinnقالت كاردي في فيديو على الانستغرام وهي تتبختر في الشارع بين مجموعة من المصورين “سأدعكم تستمتعون بإطلالتي” ثم أضافت “احرصوا على ألا تصدمني السيارة لأنّ هذه المرأة لا تستطيع أن ترى” ولو لم يكن صوتها مألوفاً لم يكن لأحد تمييز مغنّية الراب. ظهرت المغنّية مرتدية جاكيت بقصّة صندوقية مع حزام وتنّورة بكسرات وقد غطت وجهها بوشاح وقناع مماثلين.

لقد كانت لحظة هامة لـ “كاردي”، حيث اشتعلت مواقع الإنترنت في الحديث عن إطلالتها كما حدث عندما ارتدت فستان من مجموعة  “موغلر” للكوتور خلال حضورها لحفل جوائر “غرامي” العام الماضي. لكن لو كانت في أيّ مكان باستثناء باريس أو أيّ من الدول الـ15 الأخرى حيث يُحظر تغطيّة الوجه لأصبح لوك “ريتشارد كوين” مجرد إطلالة جديدة من إطلالاتها الجريئة.

كانت فرنسا أول دولة تحظر تغطيّة الوجه في عام 2011. وقد اعتبر القانون معادياً للمسلمين، ولكن المسؤولين قالوا بأنّ هذا القانون لم يكن يستهدف النساء المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب والنقاب فهو سيطبّق على جميع المواطنين. اليوم يوجد 15 بلدة ومدينة في فرنسا تحظر ارتداء البوركيني في بعض الأماكن. على سبيل المثال منعت مدينة “كان” السيدات من ارتداء ملابس البحر التي ترمز إلى أيّ انتماء ديني، خاصةً وأنّ فرنسا وأماكن دينية هامة تعتبر حالياً هدفاً لهجمات إرهابية.

خلال السنوات القليلة الماضية رأينا سيدات مسلمات منعن من ارتداء الحجاب أو ألقي القبض عليهن لارتدائهن غطاء الوجه أو البوركيني وما يزال الجدال حول حريتهن مستمراً حتى الآن. يناقش مؤيدون هذا المنع الأفكار العلمانية ويرون أنّ تغطيّة الوجه يشكل تهديداً على أمن فرنسا.

بالنسبة لأولئك المعارضين لهذا المنع فهم يرون أنه يستهدف النساء المسلمات بشكل خاص. كما يقول أحد مستخدمي تويتر “هل سوف يثير ارتداء كاردي بي لملابس تغطّيها بالكامل مخاوف أمنية عند أحد أم أن هذا الجدال يطبّق فقط على المسلمات اللواتي يرتدين النقاب؟”

في الواقع، بالنسبة للناس العاديين الذي يعيشون حياة طبيعية لا يمكن ارتداء ملابس كتلك التي اختارتها كاردي بي دون إثارة بلبلة. ولكن ارتداء مغنّية الراب لملابس تغطّي كل جزء في جسدها يعتبر مجرد صيحة من صيحات الموضة. إنّ كاردي بي لا تتحمل المسؤولية في كل ذلك، لكن إطلالتها كانت السبب في إثارة الجدل من جديد حول قانون يتسبب شيئاً فشيئاً في التحامل على المسلمين في فرنسا. 

شارك هذا المقال