إنسبيراتو: تعرفوا على البطاقة الشبيهة بـ”كلاس باس” ولكن للفنادق الفاخرة

تمتعوا بدخول غير محدود إلى أكثر الفنادق المدهشة في العالم

by

لقد غيرت نيتفلكس طريقة مشاهدتنا للتلفزيون، كما غير كلاس باس طريقتنا في أدائنا للتمارين الرياضية، أما سبوتيفاي فقد قلبت مفاهيم صناعة الموسيقى. والآن هناك إنسبيراتو باس، التي على وشك أن تغيّر عالم السفر.

على غرار بطاقات العضوية الأخرى التي جعلت حياتنا أسهل بكثير، تُعتبر إنسبيراتو باس أول بطاقة عضوية للسفر في العالم تقوم بمنح محبي السفر إمكانية الوصول إلى أكثر من 60,000 عقار فاخر حول العالم مقابل رسوم قدرها 2500 دولار أميركي (9182 درهم إماراتي) شهرياً ، بما في ذلك الفنادق والمنتجعات ومنازل العطلات الخاصة، وكذلك الرحلات البحرية ورحلات السفاري في أكثر من 150 موقعاً.

فسواء كنتم ترغبون في قضاء الصيف في فيلا مكسيكية على شاطئ البحر، أو تمضية فصل الخريف في قصرٍ في مقاطعة بروفانس أو الشتاء في شاليه كولورادو المغطى بالثلوج، فستقدم لكم إنسبيراتو خياراتٍ كبيرة للعقارات أو أماكن الإقامة.

تشمل جميع الحجوزات خدمات الكونسيرج في الموقع وخدمات التنظيف اليومية، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى مستشاري العطلات في الشركة، الذين يمكنهم تقديم النصائح والإجابة على الأسئلة المتعلقة بأيٍ من هذه الممتلكات والعقارات.

قد يبدو مبلغ 2500 دولار أميركي مبلغاً كبيراً، ولكنه جزء بسيط من تكلفة قضاء ليلة واحدة في أي من هذه العقارات المعروضة.

وقد قال الرئيس التنفيذي لشركة إنسبيراتو، برينت هاندلر في تصريحٍ لـ 5280: “أنا حقاً أحب فكرة عدم وجود تعرفة ليلية. إنه سهل الاشتراك وسهل الاستخدام، والالتزامات أقل”.

ولكن بطبيعة الحال، هناك نقطة سلبية واحدة، وهي أنه يمكنكم إجراء الحجز للوجهة التالية فقط عندما تغادرون وجهتكم الحالية. بمعنى أنه لا يمكنكم الانتقال مباشرةً من حمام السباحة في فيلا لوس كابوس الخاصة بكم إلى جناحكم في فندق على ساحل أمالفي.

إلا أنه يمكنكم ترقية اشتراككم لإجراء حجزين معاً مقابل 5000 دولار شهرياً، أو 7500 دولار لثلاثة حجوزات. وإذا كنتم ترغبون مشاركة امتيازات إنسبيريتو باس الخاصة بكم مع أي شخص آخر، فيمكنكم ذلك بإضافة 500 دولار أخرى إلى الرسوم.

شارك هذا المقال