الجونة هو رد مصر على مهرجان البندقية السينمائي

ترقبوا عرض 80 فيلماً جديداً ناشئاً من جميع أنحاء العالم على ساحل البحر الأحمر

by

على الرغم من أن الأنظار ستتحول نحو مهرجان البندقية السينمائي القادم، إلا أن هناك مهرجاناً سينمائياً بنفس درجة الأهمية سيحدث على ساحل البحر الأحمر في مصر. إذ تُعد الجونة ببحيراتها وشعبها المرجانية وشواطئها الرملية، المكان المثالي للاسترخاء والراحة والإستمتاع ببعض أفضل الأفلام الجديدة الناشئة في العالم.

بدعم من منصة الجونة السينمائية، يتم دعم صنّاع الأفلام الإقليميين مالياً ليتمكن المهرجان من تحقيق التوازن المثالي بين كلٍّ من الأفلام الإقليمية وغير الإقليمية، وهو أمر غير شائع في المهرجانات السينمائية الرئيسية الأخرى في العالم العربي.

كما هو مذكور في موقع المهرجان الرسمي على الإنترنت، “تتمثل مهمة مهرجان الجونة السينمائي في عرض مجموعة واسعة من الأفلام لجمهور حماسي ومثقف مع تشجيع التواصل الأمثل بين الثقافات من خلال فن صناعة الأفلام. حيث يتمثل هدفه بجمع مخرجي المنطقة مع نظرائهم الدوليين بروح من التعاون والتبادل الثقافي “.El Gouna Papichaمن المقرر أن يكون المهرجان هذا العام أكبر من أي وقت مضى، بوجود أكثر من 80 فيلماً. وبالتالي ستكون المنافسة صعبة بالنسبة لأولئك الذين يتنافسون على مسابقة الأفلام الروائية الطويلة ومسابقة الأفلام الوثائقية ومسابقة الأفلام القصيرة (كما سيكون هناك اختيار رسمي وعرض تقديمي خاص).

ستضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية النجمة السينمائية المصرية سوسن بدر، بينما يترأس المخرج المصري الشاب مروان حامد لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة إلى جانب الممثلة التونسية درة زروق.El Gouna Adam Maryam Touzaniسيتضمن المهرجان إلى جانب عروض الأفلام، مناقشات الطاولة المستديرة من قبل المتخصصين في هذا المجال بالإضافة لورش العمل والفصول الرئيسية، إلى جانب محاضراتٍ للضيوف عن الجوانب الإبداعية والمالية لإنتاج الأفلام. كما سيكون هناك معرض مخصص للذكرى المئوية لولادة الروائي والصحفي المصري المشهور إحسان عبد القدوس، حيثُ سيتم عرض أعماله والملاحظات المكتوبة بخط اليد وبعض الصور النادرة.

ستذهب جائزة المهرجان للإنجاز المهني لهذا العام إلى محمد هنيدي أحد أكثر الممثلين الكوميديين تأثيراً في المنطقة، حيث يرغب المهرجان في تسليط الضوء على مدى تردد المهرجانات عادةً في تسليط الضوء على الكوميديين العرب (على الرغم من كونهم يحققون أكبر مبيعات في شباك التذاكر). وفي هذه الأثناء، ستحصل المخرجة الفلسطينية مي المصري على جائزة الإنجاز الإبداعي لمساهمتها في الأفلام الروائية باللغة العربية، مثل 3000 ليلى (2015) وأفلام وثائقية مثل أطفال شاتيلا (1998) وأحلام المنفى (2001).El Gouna 1982مهرجان الجونة السينمائي، من 19 – 27 سبتمبر في الجونة – مصر

شارك هذا المقال