5 زيوت عطريّة لجعل حياتكم أفضل

تعدّل المزاج، تساعد على النوم، تحسّن البشرة

byأمينة الكعبي

إنّهُ أمرٌ معروف أنّ لزيت الخزامى مفعولٌ مُهدّئ، وإذا كنتم من محبّي التأمُّل فلربّما استخدمتم البخّور في جلستكم الأخيرة. ولكنّ الحقيقة أنّ معظمَنا لا يعرفُ عن عالم الزيوت العطريّة أكثر من أنّ زيتَ الخُزامى الذي يُباع في الصيدليّات يساعد على النوم.

 

قد يكونُ اختيار الزيت المناسب مخيفاً ومُربكاً بعض الشيء. إذْ لا يتوقّف الأمر على وجود أنواع كثيرة فقط؛ فلكلّ زيت خاصيّات معالِجة مختلفة، وهو الأمر الذي يبقى رائعاً إلى أن تعرفوا أنّ مزجَ الزيوت علمٌ قائم بحدّ ذاته، فتسقطون في دوامة العلاج بالعطور العميقة والتي لا نهاية لها!

 

ويبقى البحث في عالم الزيوت أمراً يستحقّ العناء بالتأكيد، وعندما تجدون العطر الصّحيح فستكون تلك تجربة تقلبُ حياتكم رأساً على عقب! ولكي نُجنّبَكم مشقّة البحث، قمنا بتحضير قائمة تتكوّنُ من خمسةِ زيوت تحسّنُ حياتكم بلا شكّ:

 

زيت البابونج

 

 

يمكنُ لفنجانٍ واحدٍ من البابونج أن يسبّب الاسترخاء بعد يوم عمل طويل، إلّا أنّ لزهورهِ ذات اللونين الأصفر والأبيض فوائد أكثر عندما تستخدم كزيت عطريّ صافٍ. وبالإضافة للفائدة المعروفة لزيت البابونج في التخفيف من القلق؛ يُعدّ هذا الزيت مضادّاً للالتهاب أيضاً، كما أّنّه مضاد بكتيريّ. وقد تكون الميزة المفاجئة لزيت البابونج هي كونه مصدراً هامّاً للترطيب. أضيفوا بضع قطرات لأيّ كريم أو مُستحضر تجميل وتمتّعوا ببشرة أكثر رطوبةً وحيويّة.

 

 

زيت إكليل الجبل

 

 

عندما تكون مُشتّت الذهن، عليك بزيت إكليل الجبل. فهو يساعد على تقوية الذاكرة وتحسين التركيز. وفي دراسةٍ أُجريت في عام 2015 تبيّن أنّ هذا الزّيت محفّز فعّال لنموّ الشّعر أيضاً – عند استخدامهِ بشكل موضعي. كما يمكنكم وضع بضع قطرات من هذا الزيت في علبة الشامبو الذي تستخدمونه لمزيدٍ من التألّق.

 

 

زيت الليمون الهندي (غريب فروت)

 

 

بالإضافة لطعمه الشهيّ يُعتبرُ الليمون الهندي مصدراً غنيّاً للفيتامين C ومضادّات الأكسدة. وعندما يتمّ تركيزه في زيت فإنّه يصبح مُحسّناً للمزاج وموحّداً للون البشرة. كما أنّهُ يُعرَفُ أيضاً بقدرته على التقليل من السيلوليت عندما يستخدم كمرهم موضعيّ. وبالطبع تستطيعون خلطه مع زيت البتشولي إذا كنتم ترغبون بخسارة بعض الوزن، حيث يؤدّي استنشاق هذا الخليط الطبيعيّ للتخفيف من الشهيّة.

 

 

زيت ثمر الورد

 

 

يتمّ استخلاص زيت ثمر الورد من نوع محدّد من الورد الغنيّ بفيتامينَي C و A وهذا يكسبه خصائص مقاومة للشيخوخة ممّا يقلّل من تجاعيد الوجه. بالإضافة لذلك، يحتوي هذا الزيت على درجة عالية من الأحماض الدهنيّة ممّا يجعله علاجاً عظيماً لترميم الندوب وإعادة إنتاج خلايا البشرة. تأكدوا فقط من إبقائه في البرّاد كيلا يخسر شيئاً من فعاليّته.

 

 

زيت الليمون

 

 

ابدؤوا نهارَكم مع الرائحة العطرة لزيت الليمون. إذْ يمكن لاستنشاق عطر الليمون الطازج أن يكون محفّزاً رائعاً للطاقة. كما أنّه صالحٌ للشرب أيضاً، حيث يمكنكم وضع بضع قطرات منه في الماء أو إضافته لمشروبكم المفضّل في منتصف النّهار. أمّا بالنسبة للبشرة، جرّبوا وضع قطرة أو اثنتين على قطعة قطن صغيرة وتمريرها على البقع الدّاكنة في بشرتكم لتشعروا بالفرق. إنّه حلّ طبيعيّ لتفتيح البقع الدّاكنة وعلاج حبّ الشباب. 

شارك هذا المقال