الشيخة حور القاسمي تتولى منصب المدير الإبداعي لعلامة “القاسمي”

وتبقى العلامة عائلية

by

منذ إعلان الخبر المأساوي لوفاة مصمّم الأزياء الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي في يوليو الماضي، أصبح مستقبل العلامة التجارية المسمّاة باسمه مجهولاً.

أعلنت العلامة للتو بأنّ شقيقة الراحل التوأم الشيخة “حور القاسمي” سوف تشغل منصب المدير الإبداعي للعلامة. ووفقاً للتصريح الذي أدلت به العلامة فإنّ حور القاسمي سوف تتولى إدارة المسؤوليات الإبداعية جنباً إلى جنب مع “آدم رايس” مدير قسم التصميم في العلامة.

وكما جاء في البيان “على الرغم من أنّ الشيخة حور ستقوم بإضفاء لمستها الأنثوية على علامة القاسمي، إلا أنّها سوف تسعى للحفاظ على بصمة خالد والتي تركزت على فكرة البدو الحضريين وعلى ركائز الهندسة المعمارية والألوان والتفاصيل العسكرية والرسائل الاجتماعية والسياسية. كما أنّها سوف تسعى جاهدة للوفاء بهذه الرسالة”

تأتي هذه الأخبار بعد ثلاثة أشهر من رحيل الشيخ خالد. ومن المتوقع أن تقدم الشيخة حور مجموعة العلامة لخريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في لندن للأزياء الرجالية في يناير. سيكون هذا العرض تكريماً لذكرى الشيخ خالد.

كما سيتم إطلاق مجموعة العلامة لربيع وصيف 2021 في يونيو، والتي ستجسّد بصمة الشيخة حور الأولى في عالم صناعة الأزياء. وقد انخرطت حور القاسمي بشكل كبير في عالم الإمارات الإبداعي، خاصةً بعد أن تولت منصب المدير الحالي لبينالي الشارقة، كما أنّها ما تزال تواصل عملها كرئيسة ومديرة لمؤسسة الشارقة للفنون التي أسّستها في عام 2009.

شارك هذا المقال