العرب مهووسون بموسيقى K-Pop وهذا هو السبب

هل من الممكن أن تصبح اللغة الكورية اللغة الثانية لجيل زي؟

by

تخيّلوا أنّكم في المغرب تجلسون في قطار بالقرب من فتيات مغربيات يتحدثن مع بعضهن باللغة الكورية، إنّها فكرة غريبة، لكنها بالفعل قد حدثت معي. بعد التحدّث إليهن لاحظت أن الفتيات (اللواتي لغتهن الأم هي العربية) يعشقن موسيقى البوب الكورية أو K-Pop لدرجة جعلتهن يتعلمن اللغة ويقررن أن يتحدثن بها مع بعضهن البعض.

عندها فقط أدركت حجم ظاهرةK-Pop  كما أنّ شركة سبوتيفاي قد أكّدت لي الأمر. إذ إن دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي من أكثر عشّاق موسيقى تلك الموسيقى، حيث تتصدّر المغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية المخطّط البياني لأكثر الدول استماعاً لهذه الموسيقى

وبهدف رسم صورة أكثر وضوحاً وتفصيلاً عن الشعبية العالمية لموسيقىK-Pop  سوف نخبركم بأنها صناعة تبلغ قيمتها 4.7 بليون دولار أمريكي، وهناك أكثر من 80.3 مليون قائمة أغاني كورية، كما يتم قضاء أكثر من 2.4 مليون ساعة استماع إلى موسيقىK-Pop  (هذا لدى شركة سبوتيفاي فقط)، لذا لا عجب أن عدوى موسيقى K-Pop قد وصلت إلى المنطقة.

يغصّ موقع تويتر بعدد هائل من حسابات المعجبين بفناني البوب الكوريين من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إنّهم يتشاركون آخر الأخبار عنهم ويتعقّبون مواقعهم كما أنّهم يترجمون أغانيهم.

أقيم في يوليو حفل لموسيقى K-Pop في جدّة حيث نفذت التذاكر كاملة بعد ساعات من بدء بيعها، كما كان المكان مكتظّاً الجمهور السعودي من الشباب والذين كانوا يهتفون بكلمات الأغاني الكورية بأعلى أصواتهم.

من المتوقّع جداً حدوث ذات الشيء خلال حفل فرقة BTS الذي سيقام في الرياض خلال الأيام القادمة. ومن المتوقّع أن يفوق الإقبال على الحفل ذاك العدد الذي شهدناه في جدة. تتصدّر فرقة BTS المؤلّفة من 7 شباب قائمة الفنانين الأكثر شهرة ضمن هذا النوع من الموسيقى في كل من المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة. إن أغنية Boy With Luv هي أحدث أغنياتهم الضاربة فهي تضم نجمة البوب الأمريكية “هيلسي”، إنّها أغنية البوب الكورية الأولى في المملكة المتحدة والإمارات، كما أن خمساً من أغنياتهم قد وصلت إلى قائمة أفضل 10 أغاني.

يقول المدير الإداري في شركة سبوتيفاي في منطقة الشرق الوسط وشمال إفريقيا “على الرغم من أنّ موسيقى K-pop نشأت من ثقافة ولغة مختلفتين إلا أنّ أسلوبها الجذاب نجح في جذب مئات الآلاف من الناس في السعودية والإمارات”. 

سوف تقدّم هذه الفرقة عرضها في ملعب الملك فهد الدولي، وعلى الرغم من بعض الانتقادات من المعجبين الدوليين إلا أنّ الفرقة أجابت في مقابلة لها مع مجلة هوليوود ريبورتر قائلة “لقد مرّ وقت طويل على آخر مرة قدّمنا فيها عرضاً في الشرق الأوسط حيث كان في دبي في عام 2015″ ولا حاجة للقول بأن المعجبين السعوديين يتنظرون هذا الحفل بفارغ الصبر.

شارك هذا المقال