zahed sultan

الفنانون الكويتيون يحققون نجاحاتٍ كبيرة بفضل زاهد سلطان

تعرفوا على الفنان الذي يقوم بردّ الجميل لبلده

zahed sultan

إن المشهد الإبداعي في الكويت يزدهر باستمرار، ويعود الفضل في ذلك للفنان زاهد سلطان الذي يُعتبر أحد كبار الفنانين في دولة الخليج، والذي يساهم بمفرده في دفع هذا المشهد إلى الأمام.

عندما يتعلق الأمر بالموسيقى في الكويت، فإن حضور مهرجان Kuwait Rising هو أمر بديهي ومفروغ منه. إذ يُسلط المهرجان الضوء على الفنانين الناشئين منذ عام 2015. وقد قدم عمر أوفيندم حفل افتتاح دورته الأولى، وفي العام الذي تلاه، جاء كل من “الناظر” و”مقاطعة” من فلسطين إلى الكويت لإحياء حفلاتٍ لهما. أما العام الماضي، فقد شهد قدوم المغنية السعودية تام تام لتقديم عرضٍ لها.

https://www.instagram.com/p/B4e17mgBSbN/

ولكن هذا المهرجان لا يهدف لاستضافة الفنانين العرب فحسب، إذ أن أحد أهدافه هو جلب المواهب الدولية إلى المنطقة. حيثُ ستقدم المغنية الهندية كايفا والمغنية وعازفة الكمان الأميركية الكندية الناشئة هانا إيبرسون عروضهما في وقتٍ لاحق من هذا العام، بالإضافة إلى منسق موسيقى التكنو والمنتج السعودي ديزرت فيش.

المهرجان من تنظيم Comm.UN، وهي مؤسسة يديرها زاهد سلطان بهدف رعاية المشهد الإبداعي في الكويت. ويقوم سلطان إلى جانب Kuwait Rising، بتنظيم re_use وهو برنامج متنقل للفنون يهدف إلى تعزيز الحياة الصديقة للبيئة من خلال الفن.

https://www.instagram.com/p/B4rkhqOBuhn/

إن الهدف من المهرجان كما هو مذكور على الموقع الإلكتروني لسلطان هو “الجمع بين أشخاص من خلفيات متنوعة لاستغلال الأفكار الإبداعية في بناء المجتمع عبر سرد القصص المختلفة”. وكما ذُكر في منشورٍ لسلطان على الإنستاغرام فإن هذا المهرجان مخصص “للاحتفال بالمجتمع الشمولي في الكويت”.

https://www.instagram.com/p/B4ZdtluhTa8/

أما مشروع سلطان التالي فهو الانطلاق بالمشهد الإبداعي الكويتي نحو العالمية. إذ سيتجه الفنان إلىMosaic Rooms” في لندن للمشاركة في مهرجان Haramacy ولتقديم مشروع جديد يسمى Soundbath، والذي سيبحث في الطرق التي يمكن بها للموسيقى الإلكترونية أن تُستخدم في الاستشفاء والاسترخاء.

Haramacy Soundbath في 28 نوفمبر، في Mosaic Rooms  بلندن

zahedsultan.com

شارك(ي) هذا المقال