تعرّفوا إلى الفنّانة السعودية التي صمّمت الغلاف الفنّي لأغنية كانييه: XTCY!

تعرفوا إلى إسم شادي العطالله!

byأمينة الكعبي

منذ أسابيع قليلة مضت، كانت شادي العطالله تحاول شقّ طريقها بعد التخرّج. معظم الناس يعملون في عدّة أعمال غريبة أو غير مدفوعة الأجر بعد تخرّجهم قبل أن يبدؤوا بأوّل عمل حقيقيّ هام، ولكنّ عطالله أعطيت فرصة مختلفة جذريّاً.

 

في غضون أيّام معدودة، قفزت الفنّانة السعوديّة ذات الثلاثة وعشرين عاماً إلى عالم الشهرة والأضواء، بعد أن رسمت بعض أكثر الوجوه المعروفة بطلب من واحد أكبر مغنّي الراب في العالم.

 

ففي خضمّ انشغالها بالتجهيز لدورتها المقبلة في الكلّية الملكية للفنون في لندن، استقبلت عطالله طلباً من المغنّي الشهير كانييه ويست بنفسه! حيث طلب منها أن ترسم زوجته وأخواتها من أجل إصدار أغنيته الأحدث.

 

وما هي إلّا أيام معدودة حتّى دخلت لوحة عطالله مصافّ اللوحات العالميّة، بعد أن تمّ إطلاقها غلافاً فنّياً رسميّاً لأغنية West الفرديّة الجديدة: XTCY. أمّا اللوحة التي هي تذكار لحقبة “خيالي الجميل والمعتم والمُلتوي” لكانييه، فهي عمل فنّي مأخوذ عن صورة كانت قد التقطت لحظة إطفاء الشموع في عيد ميلاد كايلي جينر الواحد والعشرين، وهي الصّورة التي لاقت انتشاراً كبيراً عبر وسائط التواصل الاجتماعيّ، حيث تظهر فيها الأخوات الثلاث الشهيرات وقد مددن ألسنتهنّ ورفعن أصابعهنّ الوُسطى، مع الكلمات التالية: “نحن جميعاً بدأنا عامنا الواحد والعشرين!”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 
BIRTHDAY BEHAVIOR! WERE ALL TURNING 21!!

Une publication partagée par Kylie (@kyliejenner) le

وبالرغم من أنّ الصورة كانت بذاتها مستفزّة على طريقة كانييه؛ إلا أنّ الأغنية أخذت كلّ شيء إلى مرحلة جديدة، بكلماتها المُلفتة التي تقول: “ألديك أخت زوجة تودّ تحطيمها؟ أنا لديّ أربعة منهم!”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Stubborn #queerart #print #qc50

Une publication partagée par Shadi Atallah (@ramenate) le

ولكن على أيّ حال، لا تبدو العطالله منزعجة أبداً من محتوى الأغنية، فقد صرّحت في مقابلة لمجلّة Garage magazine : “أعتقد أنّ العمل الفنّي الذي عملته يناسبها، لأنّه غريب حقّاً. وصلتني الكثير من ردود الأفعال السلبيّة، وهو شيء أحبّه، فأنا لا أريد لأعمالي أن تكون جدّية فعلاً، ولكن الناس شعروا حقّاً بالإهانة في طريقة تصويري لأخوات كارداشيان-جينر”.

 

 

لا يختلف تصوير العطالله الملتوي لكارداشيان-جينر عن أعمالها السابقة، فأعمالها كما تقول متأثرة بطفولتها التي عاشتها في المملكة العربيّة السعوديّة، مع تركيز قويّ على الرّوحانيّة والهويّة والطفولة والصحّة العقليّة: “أنا أُشرّح هذه الأمور في لوحاتي عن طريق تشويه صورة جسدي بطريقة  سخيفة وخرقاء”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Prayer ?? #queerart #illustration

Une publication partagée par Shadi Atallah (@ramenate) le

تُعرض أعمالها حاليّاً في معرض The People Art Resistance في لندن، حتّى السابع من سبتمبر إيلول الجاري، وذلك بالتعاون مع Afro Punk وبرنامج  198 CAL الفنّي متعدّد التخصّصات.

 

 

شارك هذا المقال