المصورة التي توثّق ثقافة الشباب السعودي الخفيّة

Urbfitter تصوّر لحظات الحرية والتعددية في السعودية

byسارة بن رمضان

بدأ اهتمام المصورة المقيمة في الرياض حياة اسامة 25 عاماً بالتصوير من خلال حبها للموضة. اشترت أول كاميرا DSLR عندما كانت مراهقة لتوثيق إطلالاتها التي كانت تنشرها فيما بعد على حسابها على إنستاغرام. “تعلمت كيفية التقاط الصور على يوتيوب”، تقول.

ومع الوقت اشتهرت هذه المصورة التي علمت نفسها بنفسها (والتي يتابعها الآن أكثر من 10 آلاف متابع) بالتقاط الصور العفوية والطبيعية لثقافة الشباب السعودي.

ميل تحدثت مع حياة اسامة لمعرفة المزيد عن المشهد الإبداعي المحلي وكونها مصورة أنثى في هذه البلد المحافظ.

لماذا قررت تصوير البيئة والناس المحيطين بك؟

أحب أن ألتقط صور تعبر عن الحرية وتلهمني روح الشباب وكيفية تعبيرهم عن أنفسهم بطريقة حقيقية وعفوية.

ما هي المواضيع التي تعبرين عنها من خلال صورك؟

أريد أن أعبر عن الحقيقة والتعددية والهوية الحيادية.

ما هي أماكنك المفضلة للتصوير؟

لم أغادر السعودية مطلقاً، لذا أصور في الرياض وجدة فقط. أحب الذهاب إلى الأماكن المهجورة والمنعزلة وأحياناً ما أستغرق ساعة أو ساعتين في السيارة للعثور على مكان للتصوير. أحب المواقع التاريخية مثل البلد في جدة.

كونك مصورة ثورية في أنثى في السعودية، هل تعتبرين عملك فناً سياسياً؟

لم ألاحظ أي فرق (بالمقارنة مع الرجال) حيال التصوير بكل صراحة. أحياناً أتعرض لمشاكل عندما أريد تصوير السيدات في الأماكن العامة، ولكن هذا عائق يواجه الجميع. لا أعتقد أنني أقوم بأي عمل سياسي، أنا أعبر عن نفسي فقط وصوري تعبر عن جيلي.

من هم المبدعون السعوديون الذين يجب أن ننتبه لمواهبهم؟

هناك الكثير من المواهب المبدعة في السعودية ولكن بعضهم يواجه صعوبة في إيجاد المنصة الصحيحة في المجتمع. ولهذا بدأت بابتكار Recent Mag وهي منصة تدعم الفنانين المحليين. ولكن @ttaaha مصوري المفضل.

urbfitter.com

شارك هذا المقال