المنسقة الموسيقية الإيرانية المقيمة في لندن ياسمين، تتجه للعالمية

من العمل كمنسقة موسيقية لفاريل إلى حفلات موسيقى "ريف" في مكسيكو سيتي

by

أصبح التبادل المشترك بين المجالات الفنية المختلفة أوسع من أي وقت مضى، وأصبحت الموسيقى والفن البصري تتماشيان معاً بشكل متزايد باعتبارهما هوية فنية فريدة. ويمكن رؤية ذلك في المسيرة المهنية المتغيرة والمتقلبة لدى الإيرانية البريطانية ياسمين زارين شاهمير (والمعروفة بإسم “ياسمين” فقط)، وهي فنانة التنسيق الموسيقي / البصري التي حققت شهرتها في المشهد الموسيقي التجريبي.

على الرغم من كونها في منتصف العشرينات من عمرها، فقد وقّعت ياسمين عقداً مع شركة “ليفلز انترتيمنت” منذ عقدٍ تقريباً. وكانت بداياتها الموسيقية بالغناء، حيث قامت بإطلاق أول أغنية لها بعنوان “أون ماي أون” في أوائل عام 2011.

لكن شغفها لطالما كان لتنسيق الموسيقى، ففي أواخر سنوات المراهقة كانت تقوم بإحياء حفلات دي جي في لندن، حيث افتتحت حفلات الكثير من المغنيين المشاهير أمثال إيف وديزي راسكال وويليام وفاريل ويليلامز ومؤخراً إيد شيران. 

وعند هذه النقطة – تتوقف المعلومات المذكورة عنها على صفحتها على ويكيبيديا، وذلك لأن ياسمين ابتعدت عن المشهد الموسيقي السائد لتولد ياسمين التي نعرفها اليوم. وبعد أن تمرست على العمل في الأندية الليلية بمكسيكو سيتي، نجحت ياسمين في صقل موهبتها الفنية المتنوعة التي سمحت لها بتجربة أشياء جديدة في المشهد الموسيقي العالمي.

وكمؤسسة مشاركة لموقع “تريبين وورلد” (وهو منصة سفر جديدة تربطكم بما يحدث حولكم، وبالأحداث الموسيقية المثيرة والمستقلة في المشهد الموسيقي الدولي)، أصبح تحقيق الشهرة العالمية أمراً طبيعياً بالنسبة لهذه المنسقة الموسيقية الإيرانية.

في مقابلة أجريت معها مؤخراً مع موقع وندرلاند، أعلنت ياسمين وفريقها أن “تريبين” يعمل على  منح المسافرين حضوراً مميزاً ومعاصراً. إنه موقع لأولئك الذين يرغبون بالتمتع بتجربة أصيلة ومتنوعة لكي لا يشعرون بأنهم سيّاح. ولأولئك المهتمين بالتعمق في وجهات سفرهم وفهم العناصر الإبداعية التي تجعل من تلك الوجهات فريدة من نوعها”.

وكما أثبتت مساعي ياسمين الموسيقية البعيدة المدى، فإن منصات مثل “تريبين وورلد” تشجعنا على النظر لما هو أبعد من المحلي. ففي عصر العولمة الذي نعيش فيه، قد نجد من هم أقرب إلينا فنياً موجودين في الخارج، أو قد نعجب بثقافة مغايرة تماماً لثقافتنا.

شارك هذا المقال