النساء السعوديات يتكلمن عن القيادة للمرة الأولى

byأمينة الكعبي

في 24 يونيو سيتم رفع الحظر عن قيادة المرأة في المملكة. ومع توزيع شهادات السواقة على النساء للمرة الأولى، التقت ميل بست نساء سعوديات لمعرفة شعورهن حيال القيادة في المملكة.

 

رنين بخاري، 30

 

 

 

لم أحصل على رخصتي بعد ولكنني متحمسة! لقد كنت أقود في أنحاء العالم بواسطة شهادتي البحرينية ولكن صلاحيتها انتهت في 2015 وهذا الخبر رائع ولا أطيق الانتظار!

 

 

سارة الشعلان، 23

الأمر عظيم رغم أنه متأخر. عدا عن شعور الاستقلالية يمكننا الآن التحرك بدون رجل في السيارة وأشعر بفضول لمعرفة كيف سيؤثر هذا الأمر على تحرير وتمكين المرأة في قطاعات أخرى مثل العمل ومستوى التعليم ومكانتها في المجتمع.

 

روزانا البناوي، 34

 

 

 

أشعر أن هناك حركة ولادة جديدة في المجتمع الذي يحتفل بهذا اليوم التاريخي. إنه تحول على المستويين الشخصي والجماعي. هذا القانون سيغيرنا إلى الأبد وهذا الأمر الأروع

 

آية سعداوي، 27

أكره أننا البلد الأخير في العالم الذي تلحق به كل تلك التغيرات والمحزن أنه قبل 80 عاماً لم يكن هناك نظام الفصل هذا والآن هو موجود ولكن إن شاء الله سيتغير ولدي أمل كبير بذلك. ولكن قد يستغرق الأمر 20 عاماً على الأقل وربما ستكون الأوضاع أفضل في زمن أولادنا. لقد تقدمت بطلب الالتحاق بمدرستي قيادة ولكن لم اتلقى رداً بعد ربما لأن عدد المتقدمات كبير وهذا يسعدني. لا أدري إذا كنت سأحصل على رخصتي في يوم 24 يونيو ولكن سأتقدم للفحص وأبذل جهدي فيه. أشعر أن بعض الرجال غاضبين لأننا نسترجع بعضاً من حقوقنا ولقد انتشرت العديد من الميمز المهينة على الإنترنت بهذا الخصوص. لا يزال الرجال يريدون أن يشعروا بأننا نحتاجهم ولكن لحسن الحظ بعضهم قدم لنا الدعم وتفاجأت عندما عرفت أن معظم سائقي الأوبر يدعمون رفع الحظر. أتحرق شوقاً ليعلمني والدي القيادة في الحي. وأنا محظوظة لأن لدي والد يدعم مهنتي وحقوقي.

 

عُلا ناصيف، 34

سعيدة لأن بلدي ومجتمعي يمران بفترة التحول الجديدة هذه. اتطلع لرؤية النساء أكثر استقلالية وحرية في حياتهن. شخصياً سأنتظر حتى أشعر براحة أكبر حيال الموضوع ثم سأتخذ خطوة أكبر.”
صورة ل روزان من أحمد حافظ.

شارك هذا المقال