برادا تطلق زجاجات المياه القابلة لإعادة الاستخدام

هل يمكن أن تكون زجاجات المياه من العلامات الراقية حلاً للنفايات البلاستيكية؟

by

قد أصبحت موضة زجاجات المياه القابلة لإعادة الاستخدام رائجة في عالم الموضة. إذ أصدرت برادا  هذا الأسبوع زجاجة مياه مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، وهي خطوة جريئة لعلامة الأزياء الراقية هذه.

تأتي هذه الخطوة في إطار استحواذ دار الأزياء الإيطالية هذه على زاوية عرضٍ خاصة في متجر سيلفريدجز الشهير في لندن. المجموعة بعنوان “برادا إسكيب” وهي مخصصة لملابس وإكسسوارات الرجال والنساء وتتمحور فكرتها حول المغامرات والرحلات الخارجية في الهواء الطلق.

بدءاً من أحذية التسلق، وسترات النايلون بالنقشة العسكرية إلى القبعات بأسلوب الدلو، تضم هذه المجموعة كل ما يمكن أن تحتاجونه في رحلة التخييم. لكن أكثر قطعها تميزاً هي زجاجات المياه القابلة لإعادة الاستخدام والقارورات التي تحفظ الحرارة.

ومع حلول موسم أسابيع الموضة، تأتي هذه الخطوة في وقتها. إذ وقعت 32 شركة من شركات الأزياء والمنسوجات الرائدة اتفاقية الشهر الماضي على مبادرة تهدف لحماية الكوكب، وبرادا كانت من أوائل المشاركين في هذه المبادرة. 

وهذه ليست أول مرة تتخذ فيها دار أزياء إيطالية خطوة باتجاه الاستدامة، في وقت سابق من هذه السنة، تعهدت برادا بتصنيع جميع قطعها الأيقونية المصنوعة من النايلون من المواد المعاد تدويرها في حلول عام 2021، وبرهنت عن هذه الخطوة بإعادة إطلاق 6 من أشهر تصاميم تلك الحقائب والقطع.

لكن هل يمكن أن يكون لإطلاق الزجاجات المعاد استخدامها تأثير عظيم على عشاق الموضة لاستبدال زجاجات إيفيان البلاستيكية بزجاجات برادا الصديقة للبيئة عوضاً عنها؟ 

قد يكون هدفاً بعيد الأمد، لكن الزجاجات القابلة لإعادة الاستخدام قد تقربنا خطوة لحل أزمة الزجاجات البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد. من فيندي و بربري إلى برادا، تستمر صيحة الهوس بشعارات العلامات الراقية، فلم لا نوسع هذا الهوس ليشمل سوق الزجاجات القابلة لإعادة الاستخدام واستغلالها في حماية البيئة؟

شارك هذا المقال