بولو رالف لورين تحتفي بالعائلات المختارة

من لندن إلى دبي، يُعتبر هذا العمل مثالاً للعمل الجماعي

by

بعد يومٍ حارٍّ وطويلٍ من الصيام، لا شيء يبدو مفرحاً أكثر من وليمة تليها قيلولة مباشرة. ولكن وإضافةً إلى متعة الصيام ثم الإفطار في شهر رمضان المبارك، يحتل الترابط الأسري مكاناً مميزاً خلال هذا الشهر

وبالنسبة للعديد من الشباب الذين يعيشون بعيداً عن أسرهم (وفي دبي بشكل خاص، نظراً لعدد المهاجرين الهائل)، فإن مفهوم الأسرة يتجاوز النواحي البيولوجية. وفي شهر رمضان المبارك، تُلقي بولو رالف لورين الضوء على نوعٍ جديد من مفهوم الأسرة العصرية من خلال حملتهم الجديدة بعنوان  “العائلة هي من نحب

حيث دعت علامة الأزياء الشهيرة بعضاً من الوجوه الأكثر شهرة في المنطقة لتجسيد روح رمضان من خلال تناولها لمفهوم العائلة العصرية. فبالنسبة للمصور العماني “تشندي” المقيم في دبي، تألفت عائلته من المنسق الموسيقي “كاروهات” المولود في الكويت، والمصمم الجزائري واثق علال صاحب علامة أزياء الشارع الشهيرة “بريشاس ترست

أما بالنسبة لمدربة اللياقة السعودية هيا صوان، فقد اجتمعت مع أطفالها، في حين كانت الشقيقتان ثناء وسخاء المقيمتان في لندن، مع أصغر فردٍ في عائلة عبدول: دعاء. كما اختارت الفتاة اللبنانية كارن وازن الاحتفال مع شقيقتها مصممة الأحذية أندريا وازن. الهدف من هذه الحملة هو تصريح جريء وهام إلى جيل يعتمد في أكثر الأحيان على أسرهِ المختارة للحصول على الدعم. فسواء كنتم تحتفلون بالشهر الكريم مع عائلتكم الحقيقية أو المختارة – فالأمر يتعلق ببساطة بتبني الروح الجماعية

شارك هذا المقال