بيونسيه تتعاون مع المخرج الفني اللبناني آندرو مقادسي

أبدع هذا الفنان المرشح لجائزة إيمي بعضاً من أروع مقاطع الفيديو لـ

by

لا تحتاج “كوين بي” إلى التعريف عنها (أو حتى اسم العائلة) – إذ لا يوجد أحد مثلها. فقد أصبحت أكبر نجمةٍ في صناعة الموسيقى.

بعد أكثر من عقدين من الزمن على ظهورها على المشهد الفني من خلال فرقة “ديستنيز تشايلد”، أصبحت بيونسيه وبلا منازع أشهر من أي وقت مضى. فبالإضافة إلى قيامها بدور البطولة في النسخة الجديدة من فيلم “ذا لايون كينغ” بتجسيدها لدور نالا، قامت بيونسيه أيضاً بتأليف أغاني الفيلم بأكملها، كما وجدت بطريقة أو بأخرى الوقت لإخراج فيلمها الخاص “هوم كَمينغ” على نيتفلكس، ويتحدث هذا الفيلم الموسيقي الوثائقي عن حياة بيونسيه على خلفية أدائها الملحمي في مهرجان كوتشيلا في عام 2018. وبينما قامت بيونسيه بكتابة وإخراج الفيلم (بمساعدة إد بورك) بالإضافة لكونها المنتجة التنفيذية له، فقد كان هناك كالعادة فريق ضخم لمساعدتها والتأكد من أن كل شيءٍ يسير بسلاسة. 

وأحد أهم الشخصيات المميزة التي تعمل مع بيونسيه هو المخرج الفني اللبناني آندرو مقادسي. فقد تم ترشيح فيلم “هوم كَمينغ” لستة جوائز إيمي، إلا أن واحدة من تلك الترشيحات كانت لمقادسي عن فئة تصميم الإنتاج المتميز – وذلك تقديراً على إخراجه الفني المتميز للفيلم الخاص بأكبر نجمةٍ في العالم. وعلى الرغم من أن هذا هو أول ترشيح لمقادسي لجائزة إيمي، إلا أن هذا المخرج المبدع ليس غريباً على عالم النجوم.

Beyoncé Andrew Makadsi

أثناء انتقاله من زحلة في لبنان إلى الولايات المتحدة في عام 2007، درس مقادسي صناعة الأفلام في جامعة توليدو في أوهايو. وسرعان ما انتقل إلى نيويورك لدخول صناعة الأزياء، ولم يمض وقت طويل حتى لاحظت “كوين بي” موهبته الإبداعية.

ثم قامت بتعيينه للعمل في مجموعة مختارة من مشاريعها واسعة النطاق، مثل جولتها العالمية (فورميشن وورلد تور)، وتولى بعدها منصب المخرج الفني لمقاطع الفيديو الموسيقية الخاصة بها. واصل مقادسي العمل في هذا المنصب إلى جانب بيونسيه خلال صعودها إلى الشهرة، وهو يعمل منذ 10 سنوات كمخرج فني وكبير المحررين في شركة بيونسيه للترفيه “بارك وود انترتيمينت”.

الآن مع أكثر من 11 ألف متابع له على الإنستاغرام، اكتسب مقادسي شهرةً كبيرة من خلال مقاطع فيديو بيونسيه المميزة. ومع ذلك، فهو يستمر بالتركيز على جذوره العربية، حيث يشارك على صفحته الصور الأرشيفية لملوك وملكات الغناء المحليين مثل فيروز وأم كلثوم، إلى جانب صور توثق زياراته المنتظمة إلى وطنه.

View this post on Instagram

mood 4 eva

A post shared by Andrew Makadsi (@amakadsi) on

تصور معظم صوره على الإنستاغرام لقطات لأشخاصٍ عاديين يرتدون أزياء الشارع المغربية، ليُظهر من خلالها أن ثقافة البوب الغربية ليست بعيدة تماماً عن التأثير المغربي وعناصره الجمالية. ومع عزم بيونسيه على إنشاء ألبوم جديد وجولة جديدة في عام 2020، نحن بغاية الشوق لمعرفة ما إذا كان مقادسي سيرفع رأس المنطقة عالياً مرة أخرى.

شارك هذا المقال