تعرفوا إلى أول سفير سعودي لعلامة Puma

إنه عبد الرحمن عبد الله أول عضو سعودي في فريق Suede Guerrilla

منذ دخولها للمرة الأولى إلى الشرق الأوسط في عام 2017 لم تفوت علامة Puma فرصة الانخراط في المشهد الشبابي الإبداعي. ولهذا استعانت علامة الملابس الرياضية الشهيرة بمجموعة من الشبان والشابات العصريين من خلفيات مختلفة لتكوين فريق Suede Guerrilla (نجم حملتها الإعلامية الأخيرة الذي ينسق أفراده إطلالاتهم بأنفسهم).

 

ومن ضمن أعضاء الفريق المصورة العمانية ذات الشعر المجعد فاطمة البكري، وفتاة المجتمع الفرنسية الإيرانية بارفانيه باريت والمصور ولاعب التزلج كونور رايكروفت. واليوم، ينضم إلى الفريق عنصر جديد وهو المصور السعودي عبد الرحمن عبد الله الذي تعاون سابقاً مع العلامة لتصوير فيديو في مدينته الرياض.

 

تحدثنا مع عبد الله عن بدايته في التصوير وحياته في المملكة والانضمام إلى فريق Suede Guerrilla.

 

كيف دخلت مجال التصوير؟

لطالما كانت الصور في صلب عملي ولطالما كنت مهتماً في اختبار طرق ووسائط مختلفة للتعبير. بدأت عندما كنت طفلاً قبل 20 عاماً عندما كنت أتسلل إلى غرفة والديّ لأستعير كاميرا والدي القديمة ذات الفيلم لألتقط بها صوراً للقطط ولأشقائي.

ثم اتخذت القرار بدراسة الهندسة المعمارية لتكون مهنتي ولكنني اكتشفت أنها وسعت آفاقي ومداركي عن التصوير ثم قررت أن أشتري كاميرا محترفة ودخول مجال التواصل الفوتوغرافي.

 

لقد تركت المملكة أثراً على عملك. كيف تلهمك؟

ما يلهمني في عملي هو الموقع. الرياض مذهلة من حيث العمارة. فالتطور العمراني الأفقي يترك مساحات جميلة لم تمسّها يد بعد وأحاول تسليط الضوء عليها وجعلها أكثر جاذبية من خلال إضفاء عنصر بشري إليها لجعلها أكثر حيوية. ولكن هذا المشهد العمراني في الرياض يتغير بسرعة مما يعطيني أفكار وإمكانيات جديدة.

 

أخبرنا قليلاً عن الفيديو الذي صورته لـ Puma. ماذا كان مصدر الإلهام؟

كان الهدف تسليط الضوء على مدينتنا ومشهدها المعاصر وأسلوب الحياة. كما أردت تسليط الضوء على بعضٍ من المواهب المميزة عبر الاستعانة بفريقٍ مبدع في الفيديو. لقد عملت مع أشخاص رائعين وكان لكل واحد منهم مساهمة مميزة في الفيديو وإبراز حيوية الرياض وعلامة Puma بأجمل طريقة ممكنة.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة