بيلا حديد تحب هذه العلامة القائمة في دبي

علامة Lama Jouni تصل إلى العالية

byساره بن رمضان

“كانت والدتي تمتلك صالون تجميل في جدة ومنذ سن صغيرة بدأت العمل معها ومساعدتها” تقول المصممة اللبنانية المقيمة في دبي لمى جوني قبل أن تضيف، “أذكر أنني كنت أركز على كل التفاصيل وكيف يمكنني أن أنسق إطلالات النساء اللواتي كن يحضرن للصالون”، والآن، بعد عشرين عاماً، حققن جوني حلمها بفضل علامتها التي تحمل اسمها والتي تحبها الشهيرات.

 

 

“شعرت أن دبي في المكان المثالي لإطلاق علامتي لأنني أريد أن أكون جزءاً من المشهد الإبداعي في المدينة المنفتح على العالم”، تقول جوني التي ترفض مقولة أن علامتها “محلية” (رغم أنها نشأت في جدة وعاشت في بيروت ودرست في باريس إلا أنها لا تفضل أن تصف علامتها بالعربية”. وتقول: “لا أريد أن أكون محددة بمنطقة معينة. أريد Lama Jouni أن تكون عالمية وللمرأة من أي مكان وللسيدة التي تحب الفخامة وملابس الشارع معاً والتي لا ترغب في الاكتفاء بهوية واحدة.”

 

 

جرأتها وقوتها تبدوان واضحتين من خلال الملابس الراقية وسهلة التنسيق والتي تمتاز بلمسات أنثوية ومحايدة في نفس الوقت. مجموعة خريف 2018 أتت بوحي من حبها لموسيقى الهيب هوب واحتفت بها بنجوم الراب مثل بيغي وتوباك. ومن خلال قطع الدنيم والبدلات بالطبعات الغرافية تحاول جوني الجمع بين الساحل الشرقي والغربي ونجمي الراب. “كلاهما ألهماني لملاحقة حلمي وهذه المجموعة مهداة لهما بالرغم من خلافهما.”

 

 

تلعب الموسيقى دور كبير في عملية جوني الإبداعية، وتقول أن تصاميمها تعبر عن ترجمتها الخاصة للموسيقى. “أربط الأغاني بالسلوك والتصرفات، ولأنني أستمع إلى الموسيقى دائماً عندما أصمم، يكون كل تصميم عبارة عن ترجمة للأغنية في مخيلتي.”

 

 

يمكن تسوق تصاميم Lama Jouni على الموقع ابتداءً من أغسطس

شارك هذا المقال