تعرفوا إلى فنانة المكياج المحجبة سلوى رحمن التي نجحت في ترك بصمتها الخاصة

مثال للمرأة المسلمة العصرية

by

بخبرةٍ في الفن وعرض الأزياء والإخراج نجحت فنانة المكياج البريطانية البنغلاديشية سلوى رحمن في جعل إنستاغرام منصة للجمال البديل من خلال الدمج بين المكياج والفن والإخراج الإبداعي وقدمت صورة جديدة عن المرأة المسلمة العصرية.

تركز في لوكاتها على العيون مع رسومات تجريدية بألوان ساطعة تعكس شخصيتها الجريئة  وحبها للإطلالات اليومية البعيدة عن الروتين.salwa rahman black makeup lookتُثبت رحمن أن اختبار لوكات فنية جديدة والثقة بالهوية الإبداعية يمكنهما ابتكار إطلالات رائعة، وبذلك هي ترفض اللوكات “الطبيعية” السائدة وتشجع على اتباع لوكات ملفتة تجذب الانتباه إلى شخصيتها المتفردة. 

كما تقول في مقابلة مع آي تي جي: “كنت في السابق أضع مكياج (طبيعي). ثم توقفت عن الاكتراث برأي الناس. أحياناً أضع كحل العيون، لكن لا أكترث لأن يكون مثالياً. اعتدت فعلاً أن أقضي الكثير من الوقت في جعله مثالياً، وأهدرت الكثير من الطاقة. ذات يوم كنت أضع مكياجي وقلت لنفسي: هذا جيد بما يكفي بالنسبة لي. لم أعد أهتم كثيراً بالكمال لأنه يقيدني. لذلك صرت أجرب لوكات أكثر، وبدأت ألعب مع الألوان والأشكال. أساس إطلالتي الحالية هو عدم اكتراثي بما يقوله الآخرين.”salwa rahmanتسيطر صور السيلفي على صفحة رحمن وفيها نرى مكياجها وإكسسواراتها الفريدة مثل أقراط السيراميك وأربطة الشعر الملونة والحجابات ذات الألوان المتضاربة. قد تكون بشرة رحمن مثالية لكنها لا تبخل في تقديم نصائح الجمال على صفحتها وغالباً ما تستخدم المتنجات ذات الأسعار المناسبة. salwa rahman makeup lookبفضل أسلوبها الشمولي والمميز نجحت في التعاون مع عدد من المجلات مثل غلوسيير وفوغ بيوتي. كما وصل تأثيرها إلى الأحذية الرياضية إذ دعتها علامة نايكي لابتكار حذاء “نايكي رياكت إيليمنت 55” الخاص بها هذا العام، وبذلك أثبتت أن المرح في عملك وحب تجربة قد يسمحان لك في التقدم نحو الأمام! 

شارك هذا المقال