تيلفار هي العلامة المستقبلية المميزة والفاخرة للأزياء

إن التنوع ليس مجرد كلمة تسويقية لهذه العلامة النيويوركية

by

بعد أن قام الجميع بارتداء أزياء هذه العلامة بدءاً من المتزلج الشهير نا-كيل سميث والمغنية أويندا والمغني ليل أوزي فيرت، أصبحت “تيلفار غلوبال” وبسرعة العلامة المفضلة بين الجنسين.

فقد أصبحت تيلفار غلوبال، التي أنشأها المصمم الليبيري الأميركي “تيلفار كليميس” كعلامة حقائب للجنسين في كوينز – نيويورك في عام 2005، واحدة من العلامات التجارية الأكثر شمولاً في صناعة الأزياء، خاصةً مع مجموعة “ليس لك – بل للجميع (نات فور يو – فور ايفريون)”.

ومنذ فوزها بجائزة سي أف دي ايه / فوغ فاشن فاند في عام 2017، ستفتتح تيلفار أسبوع الموضة في نيويورك لهذا العام، وهو أحد أكثر أسابيع الأزياء ترقباً في المدينة.

عادةً ما تقدم علامة تيلفار عروضها في الشوارع، وتحرص على معاملة كل الحضور وكأنهم من الشخصيات الهامة. وفي ذلك برهان على حرص العلامة في أن تبقى وفية لمبادئها: فالملابس مصنوعة دون زخرفة تشير إلى الجنس أو الطبقة أو العرق.jpegmafia telfarودائماً ما تحقق عروضها المخصصة للشباب والقائمة على الأداء، شهرةً كبيرةً. فقد ضم عرضها الأخير بعنوان “البلد” عروضاً موسيقية لكل من باتش داوسون وتوتال فريدون وأويندا التي قامت بمزج موسيقى الريف (الكاونتري) مع أغاني كرتيس مايفيلد وجانيت جاكسون. وكما أوضح الشريك الإبداعي لتيلفار باباك رادبوي لـ “ذا كات”، “تطورت فكرة العروض على مدى حياة العلامة. في الماضي كنا نركز على إعادة تقديم اللغة الاستعمارية ولغة الاستيلاء على الثقافة الأصلية والحقوق الطبيعية وإعادة توجيهها. [كل هذه الأفكار] قريبة من مبادئنا ومن الهوية التي نريد صنعها في الأزياء والموضة الأمريكية. “

في عصرنا الحالي الذي تحكمه الاضطرابات السياسية، ركزت العلامة بشكل كبير في المجموعة الأخيرة على معنى أن تكون أميركياً وبالتالي على الفئة الحقيقية التي تحكم الموضة الأمريكية المعاصرة.

وفي حين اختارت العديد من علامات الأزياء الفاخرة تعيين موظف للتنوع والشمولية، اختارت تيلفار التنحي علناً عن سياسات الهوية المتملقة التي عادة ما تنشط في مجال العلاقات العامة والأزياء الراقية. وقد صرح رادبوي “نحن لا نريد أن نكون العلامة المروجة لهذا الشيء. لن تقتصر علامتنا على تقديم الموسيقى الإنجيلية في عروضنا وتقديم قصص أصحاب البشرة السوداء”. كونه أسود البشرة ومثلياً علّم نفسه بنفسه، نجح تيلفار في ابتكار إمبراطورية لنا جميعاً خارج بعيداً عن التصنّع المنتشر في صناعة الموضة.Aziz Milo Telfarإلى جانب حقائب اليد الجلدية الأنيقة، تقدم تيلفار الملابس أيضاً مثل الكنزات الرياضية ذات القبعات والبدلات الرسمية. من الواضح أن علامة نجحت في إضفاء صبغة حقيقية وأصيلة على عالم الموضة من خلال أزيائها البسيطة والأنيقة. 

شارك هذا المقال