ثيب ماغوغو هو أول مصمم أفريقي يفوز بجائزة أل في أم أتش

كل ما تحتاجون معرفته عن المصمم الجنوب إفريقي

by

شهدت الليلة الماضية لحظة تاريخية في تاريخ الأزياء، حيث أصبح مصمم الملابس النسائية الجنوب إفريقي أول مصمّم إفريقي يفوز بجائزة أل في أم أتش الشهيرة لمصممي الأزياء الشباب.

حصل المصمم على هذه الجائزة في باريس في مؤسسة لويس فيتون من قِبَل الممثلة السويدية وسفيرة العلامة التجارية أليشيا فيكاندر، وهي جائزة مرموقة للغاية، لأنها تعتبر شهادةً من الشخصيات الرئيسية في صناعة الأزياء التي تتكون منها لجنة التحكيم، مثل المخرجين المبدعين نيكولاس جيسكيير ومارك جيكوبز وجوناثان أندرسون وماريا غراتسيا تشيوري.

لقد حقق الفائزون السابقون بجائزة أل في أم أتش إنجازاتٍ رائعة وحصلوا على إشادة دولية في صناعة الأزياء، ونسمي منهم جاكيموس وماركي ألميدا. حيثُ وصل هؤلاء المتسابقون إلى العالمية بسرعةٍ أكبر نظراً للدعم الذي حصلوا عليه بفضل هذه الجائزة. وقد أصبح الفائزون بجوائز أل في أم أتش الآن من أهم الأسماء في عالم الموضة، ونذكر منهم فيرجيل أبلوه ومولي غودارد ونبيل النيال.

تم اختيار ماغوغو وهو في عمر الـ 26 فقط ليكون ضمن قائمة مختصرة من ثمانية مصممين ناشئين آخرين، والذي كان أحدهم صاحب العلامة النيجيرية: كينيث إز. أما المتسابقون الستة الآخرون الذين وصلوا إلى النهائيات في جائزة أل في أم أتش لهذا العام هم: كونييكو موريناغا (أنيريالاغا) وبيثاني ويليامز وإيميلي آدمز بود (بود) وهيد ماينر وسبنسر فيبس (فيبس) وستيفان كوك وجاك بيرت (ستيفان كوك).

Thebe MaguguThebe Magugu LVMH Prize

وقد صرح ماغوغو لمجلة “بيزنس أوف فاشن” قائلاً “إن الفوز بهذه الجائزة يعني الكثير بالنسبة لي. فمبلغ 300000 يورو يساهم في تغيير الكثير من الأشياء. إذ يبلغ معدل البطالة 30 في المائة بين الشباب في جنوب أفريقيا. وهي نسبة كبيرة. وبالتالي أريد أن أقوم بدوري في مساعدتهم“. ونحن متأكدون من أن ماغوغو سيؤدي دوره هذا، ليس فقط تجاه صناعة الأزياء ككل ولكن أيضاً تجاه بلده التي يعتبرها مصدر الكثير من إلهامه وإنتاجه الإبداعي. لدى ماغوغو خطط لدعم بلده وتراثه، حيث شرح الليلة الماضية كيف يخطط لاستخدام أموال الجائزة للحصول على استوديو وتوظيف المزيد من الحرفيين المحليين من قريته في جنوب إفريقيا.

لذا، وبما أنه حصل على جائزة الأزياء الأكثر تقديراً لهذا العام، سنعرفكم على ثيب ماغوغو. وُلد ماغوغو في بلدة صغيرة يعمل أهلها في المناجم تسمى كيمبرلي، وتقع في كيب الشمالية بجنوب إفريقيا. ثم درس الأزياء في “أل آي أس أو أف” في جوهانسبرغ، حيث فاز بجائزة عن مشروع تخرجه. وبعد عامين، وبعد أن اكتسب خبرة في صناعة الأزياء المحلية، أطلق ماغوغو علامته الخاصة التي تحمل اسم ثيب ماغوغو في جوهانسبرغ.

في مقابلة أجريت معه مؤخراً مع مجلة “تي ماغازين التابعة لـ ذا نيويورك تايمز”، يشرح ماغوغو كيف أن اختياره لتصميم الملابس النسائية كان إلى حد كبير نوعاً من التكريم للمرأة الإفريقية في حياته، والتي تلهمه بشكل يومي. حيثُ قال: “لطالما كنت محاطاً بالنساء، نساء مستقلات وقويات وواثقات”. ويمتد ذلك إلى الدور الذي تلعبه النساء في جنوب إفريقيا على مستوى سياسي أعمق.

Thebe Magugu designThebe Magugu South Africa

سلطت مجموعته لخريف/شتاء 19 بعنوان “الاقتصاد المنزلي (هوم ايكونوميكس)” الضوء على عددٍ من حوادث قتل النساء المنتشرة بشكلٍ كبير في جنوب إفريقيا والتي حدثت بين عامي 2017-2018. وقال ماغوغو: “كانت تلك القصة مجرد مثالٍ على الظروف القاسية التي تواجهها النساء هنا”. تتخطى مجموعته وإلى حد بعيد حدود الثقافة المحلية، وذلك بخوضه في الخصوصيات والقصص الفردية لبيئته الخاصة، وهذه ليست سوى بداية القصة لثيب ماغوغو.

شارك هذا المقال