10 مصممي إماراتيين سيشاركون في أسبوع لندن للتصميم

لا تفوتوا فرص زيارة معرض UAE Design Stories

بعد النجاح الكبير الذي حققته دولة الإمارات في الدورة الأولى لمعرض ميلانو للتصميم في أبريل الماضي، يعتزم حي دبي للتصميم المشاركة في الدورة الثانية التي ستقام في معرض في لندن للتصميم.

 

سيُعقد المعرض بدعم من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وسيكون تحت عنوان “قصص الإمارات للتصميم” أو UAE Design Stories بهدف التعريف بالمواهب الإماراتية على المستوى العالمي، ويبدو أن هذه الدولة الخليجية قد تركت بصمتها المميزة في عالم التصميم.

 

سيقوم المصمم الإماراتي المعروف خالد شعفار، الذي اشتهرت أعماله في المنطقة ودول العالم، بالإشراف على هذا العمل الفني حيث اختار المصممين العشرة المحليين للمشاركة في المعرض.

 

ستكون دورة معرض لندن القادمة تحت عنوان “مواضيع الماضي” حيث تم دعوة المصممين للبحث في أرشيفات الصور الفوتوغرافية التاريخية لدولة الإمارات والتركيز على الجذور البدوية للمنطقة كمصدر إلهام للتصاميم.

 

تم تكليف المصممين بابتكار قطع مستوحاة من هذا الأرشيف القيّم ووضع أفكارهم الخاصة لإضفاء لمسة عصرية على هذه التصاميم التي بطريقة أو أخرى تحفظ جذورهم التاريخية.

 

كانت مشاركة الإمارات في الدورة الأولى للمعرض في ميلانو تحت عنوان “المناظر الإماراتية الطبيعية: النباتات والحيوانات والتربة”، حيث تم تكليف المصممين بابتكار قطع مستوحاة من المناظر الطبيعية في الدولة الخليجية. وعندها استجاب المصممون بالبحث عن الموارد الطبيعية لدولة الإمارات من أشجار النخيل والكثبان الرملية إلى الحياة البرية.

 

استلهمت المصممات الجود لوتاه وعلياء بن عمير وعزّة القبيسي قطعهن الفنية من عدة أجزاء من شجر النخيل، فقد استلهمت لوتاه عملها من سعف النخيل في حيث استلهمت عمير عملها من أوراق النخيل.

 

اتخذت مصممة الديكور الداخلي علياء المزروعي من سمك “ستينغ راي” مصدر إلهام خاص بهاـ حيث قدمت قطعة من الأثاث بتصميم يحاكي جسم وحركة تلك السمكة اللاسعة.  

 

بعد انتهاء المعرض في لندن سينتقل إلى باريس ليعود بعدها إلى دبي في أسبوع دبي للتصميم الذي سيقام في نوفمبر القادم

 

قصص الإمارات للتصميم أو UAE Design Stories، “المناظر الإماراتية الطبيعية: النباتات والحيوانات والتربة” في مبنى Old Truman Brewery من 20-23 سبتمبر 2018

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة