خمسة أحداث بارزة من أسبوع الموضة للرجال في باريس

المواهب العربية تتجه للعالمية

by

مع انطلاق أسبوع الموضة للرجال، اتجهت كل الأنظار على باريس. حيث أقام فيرجيل أبلوه عرضه في بلاس دوفين مع قلعة من المطاط مثيرة للإعجاب أعادتنا جميعاً إلى طفولتنا. كما ملأ كيم جونز منصة عرض الأزياء بالرمال الوردية وجلب الفن المعاصر إلى هذه المنصة من خلال تماثيل الفنان الأمريكي دانييل أرشام

ولكن بعد أسبوع مزدحم ومليء بالمفاجآت، اقتربت عروض أزياء ربيع/صيف 20 من نهايتها – ولكن في حال لم تتمكنوا من حضور هذه العروض، فقد قمنا باستعراض أهم اللحظات لكم

بعد الضجة الكبيرة التي أحدثتها الحقائب الداكنة على الإنترنت خلال عروض أزياء الموسم الماضي، قدم فيرجيل أبلوه مفاجأة جديدة وهذه المرة بحقائب مزينة بأزهار ثلاثية الأبعاد وصداري من الأزهار

كما قدم همبرتو ليون وكارول ليم مجموعتهما الأخيرة لعلامة كينزو. واحتفالاً بنهاية الموسم، قامت سولانج بتأليف مقطوعة موسيقية خاصة بالعرض وفاجأتنا جميعاً بأدائها

رغم ظهور علامة “كازا بلانكا” الباريسية منذ موسمين فقط، لكنها تركت بصمتها في عالم الموضة. حيث تألقت هذه العلامة المميزة على منصة عرض الأزياء بنقشاتها الاستوائية المشرقة. لكن طاقم عملها هو ما لفت إنتباهنا هذا العام وخاصةً بوجود المنسق الموسيقي الشهير في دبي “كاروهات” من ضمنهم

ليس جديداً أن تقوم علامة جي أم بي أتش التي تتخذ من برلين مقراً لها، بالإعراب عن تقديرها للمنطقة. فقد قام المصممون بذلك مرة أخرى هذا الموسم من خلال إفتتاح عرضهم بأغنية وردة “بتونس بيك”. أما بالنسبة لمجموعتهم، فقد قاموا بالتركيز فيها على التصاميم الأنيقة والمينيمالية

أما كيم جونز فكان رائعاً كالعادة في هذا الموسم أيضاً، إذ قدم العقل المدبر لمجموعة أزياء ديور الرجالية عرضاً مذهلاً لمجموعته التي أعادت تعريف بدلة ديور. كما بدأ دار الأزياء تعاونه الأول مع “ريموا” والتي سترغبون بالتأكيد الحصول عليها

شارك هذا المقال