اللوحة الأغلى ثمناً في العالم ستصل إلى أبوظبي

لوحة دا فينشي قادمة إلى اللوفر

byأمينة الكعبي

دخلت لوحة “سالفادوري موندي” للفنان ليوناردو دا فينشي التاريخ عندما تم بيعها بمبلغ 450 مليون دولار في ديسمبر الماضي لتصبح أغلى لوحة يتم شراؤها في العالم. واليوم، وبعد 500 عامٍ على رسمها ستدخل التاريخ مجدداً كلوحة دا فينشي الأولى التي يتم عرضها بشكلٍ دائمٍ في الشرق الأوسط.

 

سيتم الكشف عنها في 18 سبتمبر 2018 وتجسد لوحة فنان النهضة هذه صورة السيد المسيح وتعتبر واحدةً من أقل أعمال دا فينشي شهرة.

 

 

“تعبر لوحة سلفاتوري موندي عن الأسلوب الشمولي الذي يتبعه متحف اللوفر أبوظبي وعن رسالة الإمارة في الترويج لقبول الجميع والانفتاح على العالم،” قول محمد خليفة آل مبارك رئيس مجلس وزارة الثقافة والسياحة في أبوظبي، ويضيف: “إنها فرصة لسكان وزوار الإمارة من حول العالم للتواصل مع عمل فني نادر وأيقوني ذي أهمية ثقافية في المتحف. بعد أن كانت ضائعة ومخبأة لسنواتٍ طويلة، أصبحت تحفة دا فينشي هذه هديتنا للعالم، فهي لنا جميعاً وسيكون لكل الناس فرصة للوقوف أمامها وتأمل براعة وإبداع واحدٍ من أهم فناني التاريخ.”  

شارك هذا المقال