ريم فلكناز تقوم بتصوير الحركة الدائمة للجبال

تضيف هذه المصورة الإماراتية عنصراً بشرياً إلى المناظر الطبيعية

byسارة بن رمضان

تمتلك المصورة الإماراتية ريم فلاكناز والبالغة من العمر 33 عاماً موهبةً توثيقيةً نادرة. حيث تريد فلكناز رواية قصصٍ عن بلدها ببساطة من خلال العثور على قصصٍ ذات بعدٍ إنسانيٍّ عميق تتجاوز القصص الإخبارية المثيرة. فمن خلال مجموعتها ” The Place of Perpetual Undulation” تعطي للمناظر الطبيعية المتغيرة في وديان رأس الخيمة صوتاً وجدانياً مدروساً.

Image

 

 

 

بدأت فلكناز التقاط الصور في أواخر سن المراهقة بكاميرات lomography. ومع ازدياد اهتمامها بالتصوير الفوتوغرافي، بدأت بتوثيق الجوانب المخفية لبلدها أثناء عملها في الإنتاج التلفزيوني. وتتذكر قائلة: “كان بإمكاني الوصول إلى مجتمعات متعددة في جميع أنحاء البلد”. ولكن آنذاك لم يكن لديها الوقت الكافي لإبداء تعليقٍ عميقٍ وشخصي حول ما رأت. استغرقت فلكناز بعض الوقت لاستكشاف رواياتٍ غير موثقة ولكن مقنعة بإلهامٍ من نهجها الصادق والمتأصل، فصورت سلسلتها بين عامي 2013 و2015 بعنوان The Place of Perpetual Undulation والتي تم قبولها في برنامج AFAC الوثائقي العربي للتصوير الفوتوغرافي.

 

 

 

يمتاز عمل فلكناز بوجهة نظرها الخاصة. فكل صورةٍ هي انعكاسٌ لعينها الصبورة. على الرغم من الهدوء والسكون الموجود في صورها إلا أن مجموعتها تمكنت من التعبير عن التفاعلات المستمرة بين الجبال وبيئتها.

 

 

شارك هذا المقال