الفنان الفلسطيني الكويتي الذي يبتكر عالماً موازياً

نظرة إلى رسومات شادي الهادي الغريبة

byأمينة الكعبي

 

في الأيام الأولى من الاحتلال الاسرائيلي، هاجر والد شادي الهادي إلى الكويت حيث ولد الهادي وشقيقه باسل. ومعاً شاهدا نهضة الكويت في عصر النفط ولعبا في شوارعها.

 

ولأسباب مجهولة لهما، وجدا نفسيهما منجذبين إلى عالم الفن، وأصبح باسل (الذي يدعو نفسه كارّوهات) موسيقياً في حين أصبح شادي مصمم غرافي وكرتوني.

 

في عمر الـ18 انتقل شادي إلى الأردن حيث درس التصميم. “هناك اكتشفت موهبتي في اللغة البصرية، وقعت في غرام قوتها كوسيلة للتعبير وقدرتها على إيصال المعلومات بطريقة أنيقة وواضحة.”

 

 

وبعد 6 سنوات في بلاد الشام عاد الهادي إلى الكويت واليوم، بعمر الـ31 عاماً وضع كل طاقته في حرفته وابتكار الرسوم المتحركة التي تعكس هويته المتعددة الأوجه والنتيجة تترككم في تساؤل حيال ما يدور في خلده.

 

Messenger Bubble Maker

A post shared by Shady Al Hady / شـادي الحـادي (@shadyalhady) on

 

ولفهم أفكاره أكثر التقينا به للحديث عن الأشياء التي تلهمه وطريقة عمله وصقل مهنته.

 

                                                        يبدو عملك دائما على صلة ببعض جوانب الثقافة. لماذا هذا؟

 

تجربتي مع الرسوم المتحركة ابتدأت مع بداية العمل على تطوير العين والحواس للعمل معاً على خلق المنتج البصري، فمعظم الوقت على سبيل المثال عند صنع ملصق أعمل في مخيلتي على ان العناصر التي يحتويها متحركة وتتنقل او عند عمل شعار فقد اشعر بمراحل تطوره كمراحل النبتة التي تنمو وتكبر، فهذا بدوره كوّن عندي قدرة وشغف في عمل الرسوم المتحركة.. ولكني ما زلت اعمل على اكتساب قدرات وتقنيات أكثر تطوراً.

 

وسائل النقل

A post shared by Shady Al Hady / شـادي الحـادي (@shadyalhady) on

 

                                                        يبدو عملك دائما على صلة ببعض جوانب الثقافة. لماذا هذا؟

 

لا شك بأن المحيط والمنطقة والطبيعة من اهم العناصر المؤثرة في طرق التعبير، من حيث اللون والاشكال والمفردات والمعاني والمشاعر التي ترتبط بكل عنصر.

 

اعتقد أنني لطالما شعرت بضرورة الحفاظ على ثقافة الماضي في اعمالي ووصلها بالحاضر، وعملي هو رصد حركة التطور بين الماضي والحاضر وتقديم صورة تعبر عن فهمي لذلك التطور.

 

                                                    ما هي بعض التحديات التي تأتي مع كونك مبدعًا في الشرق الأوسط؟

 

من أحد اهم التحديات في وجهة نظري للمبدعين في الشرق الأوسط هي الصعوبات التي تكمن ببطئ تقبل الجديد او حتى قلة الشغف في معرفته وخوف الناس من غير المألوف.

 

                                                                          في كلماتك ، ماذا يعني أن تكون فنانًا؟

 

أن تكون فناناً هذا يعني انك على قدر من الوعي والإدراك لتعرف بأنك عنصر فعال وحلقة وصل بين الافكار والاجيال والناس.

 

صقر يطير

A post shared by Shady Al Hady / شـادي الحـادي (@shadyalhady) on

 

                                                   ماذا يمكن أن نتوقع منك في المستقبل؟ أي مشاريع جديدة ومثيرة؟

 

سأقوم بدراسة اكاديمية للعمل على الرسوم المتحركة واتمام العمل على قطعي الفنية لتجهيزها للعرض

 

instagram.com/shadyalhady

شارك هذا المقال