جمال القاهرة الساحر بالأبيض والأسود

بعدسة مصورة بحرينية شابة

byسارة بن رمضان

توجّهت المصورة البحرينية مشاعل الساعي إلى القاهرة خلال عطلة العيد في وقت سابق من هذا العام وصورت أحدث سلسلة لها في العاصمة المصرية. في هذه الصور لم تستخدم الساعي الألوان الذهبية التي غالبا ما نراها في الصور لهذه العاصمة التاريخية بل استخدمت اللونين الأسود والأبيض، وتكشف السلسلة عن الجانب الحضري الآخر من القاهرة. تقول المصورة البالغة من العمر 23 عاماً: “المدينة لديها نبض لا مثيل له ولا يشبه أي مكان آخر”.

 

 

 

التقطت الساعي أول كاميرا بفيلم في عام 2016 خلال رحلة إلى عمّان، “لم أتمكن من تركها منذ ذلك الحين”، كما تقول وتؤكد أن أعمالها المصورة هي سلسلة من “المقالات المرئية” التي تستكشف مواضيع مثل الهوية الذاتية والأنوثة.

 

بعد أن غمرها الحماس لزيارة القاهرة للمرة الأولى، أرادت الساعي أن تخلّد تاريخ المدينة الغني وطاقتها الحيوية وجوها الساحر عبر سلسلة من الصور.

 

 

 

 

خلال زيارتها إلى العاصمة المصرية، كانت الساعي محظوظةً بما يكفي لزيارة المدينة خلال كأس العالم، وهي مناسبة بالغة الأهمية لأن القاهرة كلها كانت تقف خلف منتخبها الوطني، والأهم من ذلك، النجم المحلي محمد صلاح. تتذكر الساعي بحماس: “الإثارة كانت طاغية”.

 

 

 

“في أحد الأيام ، ذهبنا إلى معرض تاونهاوس، ولكن كان من المفترض أن يكون مغلقاً” ، قالت قبل أن نضيف: “لكننا كنا محظوظين، كان هناك ثلاثة من جامعي الفن يزورون المكان بعد ظهر ذلك اليوم، لذلك كانت جميع قطع المعرض مفرودة على الأرض في هذه المساحة الجميلة. لقد انتهى بنا الأمر بالتحدث مع أحد هواة الجمع، الذين يعيشون بين بيروت ونيجيريا والذي تحدث إلينا عن حبه للقاهرة”. لقد تحدث عدد لا يحصى من الأشخاص الذين زاروا القاهرة عن طاقة لا توصف تنتشر في جميع أنحاء المدينة، وتمكنت الساعي بمهارة من خلال صورها من التقاط هذا الانقسام الشديد بين لمسة الحزن والطاقة المتجددة التي تجعل من القاهرة ما هي عليه اليوم.

 

شارك هذا المقال