غوتشي تعين أول موظف للتنوع والشمولية

رينيه تيرادو معتمدة على الإنترنت

by

بعد قرار شانيل بتعيين أول مسؤول عن التنوع والشمولية في الأسبوع الماضي، أصبحت غوتشي أحدث علامة تجارية تتخذ خطوة نحو صناعة أزياء أكثر شموليةً، سواء من حيث موظفيها أو ممارساتها التجارية.

فقد عينت دار الأزياء الإيطالية رينيه تيرادو، وهي أميركية من أصلٍ إفريقي ورئيسة قسم التنوع والشمولية السابقة في دوري البيسبول الرئيسي، حيث قامت بتطوير إستراتيجية التنوع والشمولية ليس فقط للرابطة بأكملها، بل للأندية الثلاثين التابعة لها أيضاً. وقد تعرضت هذه العلامة في الماضي لانتقاداتٍ كثيرة لاستخدامها التصميمات الدينية والعنصرية والتي أجبرتها على سحب هذه التصميمات من الأسواق في فبراير.

رينيه تيرادو

إن تعيين غوتشي لتيرادو ليس مجرد خبطةٍ إعلامية في مجال العلاقات العامة – بل هو أحد الطرق العديدة التي تعمل غوتشي من خلالها على تحسين صورتها. فقد أطلقت غوتشي في شهر مارس برنامج  “تشينج ميكر” العالمي، وهو مشروع مستمر وطويل الأجل يهدف إلى “دعم التغيير في الصناعة وتعزيز الوحدة من خلال العمل المجتمعي”.

وأولى مهام تيرادو كانت إنشاء وتنفيذ استراتيجية عالمية لجعل مكان أو بيئة عمل غوتشي أكثر شموليةً (مثل الفصل والتحكيم في عملية التوظيف في غوتشي).

وبالإضافة إلى ذلك، ستشرف تيرادو على المبادرات التجارية التي اتخذتها العلامة، كما ستكون مسؤولة عن برنامج غوتشي لتعليم ونشر الوعي الثقافي وبرنامج زمالة التصميم العالمي متعدد الثقافات وبرنامج التبادل العالمي الداخلي.

وفي شريط فيديو نُشر بعد ظهر يوم الثلاثاء، قالت تيرادو أن جزءاً من عملها “هو بحث نقاشاتٍ جديدة” مثل: “هل لدينا أجندة لتنوع القوى العاملة؟ كيف يمكننا أن نجلب أشخاصاً أكثر تنوعاً ليس إلى غوتشي فحسب، بل إلى صناعة الأزياء على نطاق أوسع؟ كيف يمكننا توفير مساحة متكافئة لهؤلاء الموظفين الجدد للتنافس ليكونوا قادة المستقبل في هذه الصناعة؟ “

نحن في ميل نأمل أن يؤدي تعيين تيرادو إلى التغيير الإيجابي الذي نأمله جميعاً في مستقبل صناعة الأزياء.

شارك هذا المقال