فرح القاسمي تقدم فيلماً جديداً في “ذا ثيرد لاين” في دبي

الفنانة الإماراتية تعود إلى ديارها

by

حققت فرح القاسمي نجاحاً كبيراً مؤخراً. إذ افتتحت هذه الفنانة الإماراتية معرضها المنفرد الأول في الولايات المتحدة في بداية هذا الصيف بعنوان: “لِست بروجيكتس: فرح القاسمي”

كما عرضت خلال ذلك الحدث فيلمها الطويل الأول بعنوان “أم النار” وهذا الشهر ستعود إلى بلدها الإمارات لتعرض الفيلم للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

تبلغ مدة الفيلم 40 دقيقة ، وهو عبارة عن استكشاف لما هو خارق للطبيعة، عبر تتبّع قصة “جن” في مونولوج بنمط تلفزيون الواقع. أرادت القاسمي من خلال الفيلم دراسة التأثيرات الأوروبية على دولة الإمارات، ولهذا تدور الأحداث خلال سنوات الحكم الاستعماري البريطاني والبرتغالي في إمارة رأس الخيمة الشمالية.

ينتمي الفيلم إلى فئة كوميديا الرعب، ويمسّ المونولوج القضايا الاجتماعية، وفيه يعبّر الجنّ عن قلقه إزاء تدهور قوة المعرفة القبلية والروحانية في مجتمع الإمارات المعاصر.

يُعد الفيلم جزءاً من معرض القاسمي المنفرد الثالث في معرض “ذا ثيرد لاين” في دبي وسيشهد عرض عددٍ من أعمال القاسمي، بما فيها “إيز ريفليكشن” و”ليفينغ روم فيب”، الذي يناقش مفهوم الهوية والجنس من خلال استخدام التمويه. المعرض بعنوان “أرايفال” أو الوصول، وهو حدث لا يمكن تفويته.

“أرايفال” من 18 سبتمبر إلى 20 نوفمبر، في معرض “ذا ثيرد لاين” دبي

شارك هذا المقال