فندق تراثي جديد في البحرين

عندما تجتمع الحداثة مع التقاليد

by

أعيد مؤخراً افتتاح منزل التراث القديم “نول السلام” الذي تمّ تجديده حديثاً ليصبح فندقاً في قلب مدينة المحرق التاريخية في البحرين. هذا الفندق الذي سُمي سابقاً بإسم بيت فتح الله، هو أول فندق يتم افتتاحه كجزء من مشروع طريق اللؤلؤ في البحرين، كما تمت إضافته إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 2012.

وقد قالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والأبحاث والمسؤولة عن إعادة تجديد الفندق “يسرني أن أرى بيت فتح الله يضج بالحياة مرة أخرى، خاصة أنه يجسد جمال الثقافة والعمارة البحرينية”.

Nuzul-al-salam Bahrainnuzul-al-salam heritage hotelوقد أضافت: “لطالما كان هذا البيت معلماً ثقافياً في المحرق منذ عام 1947 ووجهة سياحية رئيسية لزوار طريق اللؤلؤ، كما أنه أحد مواقع التراث الهامة لليونسكو”.
تم تصميم هذا المبنى الذي يمزج بين التصميم العصري والتقليدي بوحي من أسطورة جلجامش التي تم سردها من خلال الأعمال الفنية المعلقة على جدران هذا الفندق التراثي والأرضيات المزخرفة.

nuzul-al-salam

وقد شاركت دولة الإمارات في عمليات التجديد، إذ توجهت سعادة نورة بنت محمد الكعبي إلى البحرين لحضور حفل الافتتاح الرسمي للفندق.

وقد صرحت “بينما نفتتح نرل السلام، نعيد تأكيد تعاوننا وعلاقاتنا التاريخية مع مملكة البحرين، فنحن نملك تاريخاً مشتركاً ورؤية للحفاظ على الثقافة والتراث العربي، ونزل السلام يمثل تقاسمنا للتراث الثقافي الغني في منطقة الخليج والشرق الأوسط”.

شارك هذا المقال