كيف أصبحت روماني العلامة المفضلة للفتيات العربيات

"ليس للفن حدود"

by

يمكننا القول بأن هيا جرار قد حققت المستحيل بعد إطلاقها لعلامتها “روماني” منذ عامٍ واحدٍ فقط. إذ تمكنت هذه العلامة وبسرعة من أن تصبح المفضلة إقليمياً، بعد أن قامت بعض الشهيرات في عالم الموضة من دينا الشيخلي إلى كارن وازن بارتداء أزياءٍ من هذه العلامة التي تتخذ من دبي مقراً لها

وبإلقاء نظرةٍ سريعةٍ على تصاميمها، يتضح لنا بأن صعودها السريع إلى قمة مشهد الموضة المزدهر في المنطقة أمرٌ منطقيٌ تماماً – حيث يبدو أن التصاميم المميزة والمبهرة هي مكمن قوة جرار. تخيلوا معطفاً مسائياً بأكمامٍ من ريش النعام، أو بليزر نهاري مصنوع من خامة البلاستيك أو البي في سي (والذي أصبح الآن من القطع المفضلة لمصممة الأحذية أمينة معدي). إذ تؤكد جرار”عندما أطلقت روماني لأول مرة، كان هدفي التعبير عن الذات

وعلى الرغم من أن إطلاق هذه العلامة كان في عام 2018 ، إلا أن رحلة التصميم لدى المصممة البالغة من العمر 26 عاماً بدأت في عام 2011. حيث درست جرار في كلية لندن للموضة قبل دراسة التصميم الداخلي في مدرسة “إنشبالد” للتصميم. ولكنها اكتسبت الثقة خلال فترة قصيرة لإطلاق علامتها الخاصة “روماني

حيث تقول: “شعرت بأنني تعلمت ما يكفي لكي أخاطر  في النهاية وأقوم بهذا الأمر، إذ يتطلب الأمر أكثر من الإبداع لبدء مشروعك الخاص

والآن المصممة الأردنية على وشك إطلاق مجموعتها الثالثة، والتي لا تزال ترى في دبي مصدر إلهامها الدائم. إذ تقول “بمجرد أن تكون مقيماً في هذه المدينة العالمية النابضة بالحياة، فهذا بحد ذاته مصدر إلهام. فهي مركز متطور للأزياء”. لكن مصدر إلهامها الحقيقي هم الناس الذين حولها. فتضيف قائلة: “إن إلهامي الرئيسي هو الجمال. إذ لطالما كان الناس الذين أتعامل معهم هم مصدر الوحي بالنسبة لي. فكل الأشخاص الذين قابلتهم كانوا يتميزون بشيءٍ جميل لا يدرون عنه في معظم الحالات

وبالنسبة للمستقبل، تمتلك جرار التي تعمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على مجموعتها لربيع/صيف 2020، رؤية جريئة لمستقبل “روماني”، والتي تؤكد بأنه سيكون “مليء بالمفاجآت” وتضيف “أنا أتوقع بأن تنتشر علامتي في العديد من الأماكن. حتى خارج عالم الموضة، فالفن ليس له حدود 

شارك هذا المقال