لماذا تعتبر رحلة أنور حديد إلى فلسطين مهمة جداً

ولماذا كان لصوره على إنستاغرام دور في تغيير وجهات النظر السائدة

by

لا نرى يومياً شخصية عامة تعبّر عن موقفها بجرأة فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي – لا سيما إذا كانت هذه الشخصية أميركية. حتى أنه تم انتقاد عضوة الكونغرس إلهان عمر لتأكيدها بأن “[الأراضي المحتلة] هي الوطن التاريخي للفلسطينيين” في افتتاحيةٍ لها في صحيفة واشنطن بوست

أثارت تلك الافتتاحية نقاشاً واسعاً حول وضع الفلسطينيين في الولايات المتحدة. ولكن في عالم الموضة والشهرة ، فإن الموضوع لا تتم مناقشته كثيراً على  H&M, Lana Del Rey الرغم من أهميته. ولكن العديد من العلامات التجارية والشخصيات العامة مثل

Lana Del Rey على سبيل المثال، كانت هدفاً لحملات المقاطعة، ونتيجةً لذلك فقد ألغت

حفلاً لها في إسرائيل كشكلٍ من أشكال الاحتجاج

وهذا الأسبوع، كان أنور حديد هو الإسم الأحدث في قائمة المشاهير الذين اتخذوا موقفاً احتجاجياً. إذ لطالما تحدث حديد الذي وُلد لأبٍ فلسطيني بجرأة عن Valentino جذوره. قام هذا العارض الشاب برحلةٍ إلى فلسطين مصطحباً معه صديقه وشريكه في

مصطفى الشاعر

وقد كتب مصمم الأزياء والمجوهرات في تعليق له على الإنستاغرام “لقد لمسنا أنا وإخوتي أرضنا الأم اليوم. فهناك الكثير من الثقافة والجمال والأشخاص الذين يحتاجون أن نراهم ونسمعهم”. “آمل أن نتمكن من التطرق إلى الأمور الهامة التي تؤثر على شعبنا كل يوم … أشعر بأن هذا قد يجعلنا نعيد التفكير في حياتنا ووجهات نظرنا لنرى ما هو حقيقي وصحيح مقابل الذي يقال لنا بأنه صحيح

وقد شاركنا الأخ الأصغر في عائلة حديد مغامراته خلال رحلته على وسائل التواصل الاجتماعي، آخذاً معه متابعينه البالغ عددهم 2.5 مليون إلى أريحا والناصرة ودير ياسين

شارك هذا المقال