مجلة Vogue تسيء تقديم الصحفية نور تاجوري

هل ستصبح وسائل الإعلام شموليةَ بحقّ في يومٍ من الأيام؟

byMILLE team

رغم بعض التطورات إلا أن أن الشمولية لا تزال غير منتشرة بشكلٍ كبير في معظم الصناعات. إلا أنه عندما يتعلق الأمر بالإعلام، فليس سراً بأنّ هناك الكثير لفعله بهذا الخصوص. ومجلةVogue  خير مثال لذلك.

 

على الرغم من طرحها لـ 12 عدداً سنوياً منذ 126 عاماً، إلا أنها استعانت للمرة الأولى في تاريخها منذ عدة أشهر بمصور أسود البشرة لتصوير غلاف عددها وحتى هذا لم يحصل إلا بعد أن طلبت بيونسيه من المجلة الاستعانة بالمصور تايلر ميتشل شخصياً.

 

بعد أن طلبوا منها الظهور في العدد الأخير للمجلة، اعتبرت الصحفية الأميركية المسلمة البارزة نور تاجوري بأن هذا العرض دليل على التطور والتقدم. ولكنها ما إن رأت عدد الأمس حتى شعرت بالإحباط لرؤيتها الخطأ الفادح بتقديمها على أنها الممثلة الباكستانية نور بخاري.

 

“لقد أُسيء تقديمي وأخطأوا في التعريف عني عدة مراتٍ في الوسائل الإعلامية من قبل – لدرجة عرّضوا فيها حياتي للخطر. ولكنني لم أتوقع هذا أبداً من مجلةٍ أحترمها كثيراً وأقرأها مذ كنت طفلةً.

يعتبر سوء التقديم وخطأ التعريف مشكلةً دائمة إذا كنت مسلماً في أميركا. ومهما قمتُ بمحاربة ذلك، ستكون هناك لحظاتٍ كهذه أشعر فيها بالهزيمة “.

 

 

View this post on Instagram

 

I’m SO heartbroken and devastated. Like my heart actually hurts. I’ve been waiting to make this announcement for MONTHS. One of my DREAMS of being featured in American @VogueMagazine came true!! We finally found the issue in JFK airport. I hadn’t seen the photo or the text. Adam wanted to film my reaction to seeing this for the first time. But, as you can see in the video, I was misidentified as a Pakistani actress named Noor Bukhari. My name is Noor Tagouri, I’m a journalist, activist, and speaker. I have been misrepresented and misidentified MULTIPLE times in media publications – to the point of putting my life in danger. I never, EVER expected this from a publication I respect SO much and have read since I was a child. Misrepresentation and misidentification is a constant problem if you are Muslim in America. And as much as I work to fight this, there are moments like this where I feel defeated.

A post shared by Noor Tagouri نور التاجوري (@noor) on

وتبع هذا التعليق عاصفةً في وسائل التواصل الاجتماعي، وسرعان ما ردت مجلة Vogue من خلال إصدارها لبيان إعتذارٍ لتاجوري على الإنستاغرام عما وصفوه بأنه “خطأ مؤلم”.

 

شارك هذا المقال