مجموعة Cartier الجديدة الملائمة للجنسين تحتفي بروح التمرد.

مجموعة Clash de Cartier هي احتفال بالحرفية والبراعة المتقنة

byMILLE team

أصدرت Cartier مجموعتها الجديدة أخيراً – وهي كل ما كنا ننتظره جميعاً من دار المجوهرات الفرنسية الراقية هذه.

لطالما عاش تراث دار Cartier الأيقوني مع مجموعات مثل: Love وJuste un Clou. لكن المجموعة الأخيرة ستغير مجرى الأمور، ومن هنا جاء اسمها وهو: Clash de Cartier.

 

 

 

تدلّ Clash de Cartier على بدايةٍ جديدةٍ لعلامة المجوهرات الفاخرة سواءً من خلال التصاميم الحادة أم الناعمة، وكل ذلك مع مراعاة الحِرف اليدوية الكلاسيكية التي تشتهر بها هذه العلامة.

 

تضفي هذه المجموعة الجديدة والتي يمكن وصفها بأنها “مزيج من الرموز الأرستقراطية”، لمسةً عصريةً على دار المجوهرات الأسطورية. مع تصاميم ذات خطوطٍ مستقيمة وفراغات متساوية صُنِعت خصيصاً لهذه المجموعة (والتي تم تنفيذها من خلال تطبيق آليات جديدة صممتها ورش عمل المجوهرات الخاصة بالدار).

 

 

 

تقدم مجموعة Clash de Cartier المرصعة بطريقةٍ مينيمالية، تصاميم جديدة ملائمة للجنسين والتي تبدو كما لو أنها مثبتة في مكانها ولكنها في الواقع أجزاء فردية متحركة وحلقات متنوعة يمكن تنسيقها معاً أو فوق بعضها البعض، مما يجعل المجموعة الجديدة في طريقها لتصبح أيقونية مثل سابقاتها.

 

 

 

وقد أعلنت Cartier احتفالاً منها بإطلاق المجموعة، بأن الممثلة الإنكليزية كايا سكوديلاريو هي الوجه الإعلاني لهذه المجموعة. اشتهرت سكوديلاريو بأدوارها في برنامج Skins المعروف بانتقاداته اللاذعة وبأفلامٍ مثل The Maze Runner وPirates of the Caribbean، كما لعبت سكوديلاريو دور البطولةِ في فيلمٍ عن الدار الفرنسية من إخراج غوردون فون ستاينر، والذي تلعب فيه شخصيتين، ترمز من خلالهما إلى الأسلوب المتمرد لمجموعة Clash de Cartier.

 

 

شارك هذا المقال