محمّد بورويسة يُصوّر رُعاة البقر السود المنسيّين في أمريكا!

المصوّر الجزائريّ يسلّط الضوء على رُعاة البقر الحضَريّين

byسارة بن رمضان

ولد محمد بورويسة في الجزائر في عام 1978 وترعرع في الضواحي الفرنسيّة، وهو بالتأكيد أحد أكثر فنّاني جيله تأثيراً.

 

 

بعد تحقيقه الشهرة على إثر إطلاق مجموعته المصوّرة Périphérique التي أصبحت أيقونيّة الآن، والتي عُرضت في (Musée d’Art Moderne (MAM في العام 2010 كجزء من معرض Dynasty الجماعيّ؛ جالَ بورويسة بأعماله حول العالم، عارضاً في كلّ من البندقية وميونخ وأمستردام وتورونتو، ليعودَ هذا الشتاء إلى معرض MAM في باريس من أجل أوّل معرض فرديّ رسميّ له تحت اسم Urban Riders، الذي صوّره عام 2014 خلال رحلةٍ له إلى الولايات المتّحدة.

 

 

أمضى الفنّان ثمانية أشهر منغمِساً في حيّ Strawberry Mansion في فيلاديلفيا، حيث التقط صور راكبي الفرس الأمريكيّين الأفارقة في إسطبلات Fletcher Street’s.

 

 

يعتبر فيلمه “الويسترن” المعاصر Horse Day قلب المعرض بينما تخبرنا مجموعة من الرسومات الأولية واللوحات والصور والدراسات والمنحوتات قصّة مغامرة الفنّان في North Philly بالإضافة لأسلوبه الفنّي.

 

 

في هذا العمل الفنّي، لا يعرض بورويسة صوراً من مجتمع مُهمَّشٍ فحسب، بل يقدّم عملاً صنعه بالتعاون مع المجتمع – وهي طريقتة الإبداعيّة المفضلة في أعماله.

 

 

أثار بورويسة بشكل غير مباشر من خلال فيلمه الأسئلة الجوهريّة التي كان طرحها في أعماله السابقة: الهويّة والوطن والمجتمع والتاريخ المشترك، وذلك من خلال إثارة قضايا تتعلّق بأساطير رعاة البقر واحتلال الغرب الأمريكيّ.

 

 

يستمرّ عرض Urban Riders حتّى تاريخ 22 أبريل في معرض Musée d’Art Moderne في باريس.

شارك هذا المقال