منتج مصري ينضم إلى لجنة تحكيم مهرجان البندقية السينمائي

محمد حفظي ينجح في كسر الحدود العالمية

byMILLE team

نحج محمد حفظي في صنع إسمٍ لنفسه من خلال أعماله الإنتاجية وكتابة السيناريو، وفي نيسان / أبريل ، تصدر المخرج المصري عناوين الصحف بعد أن تم تعيينه رئيساً لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأربعين (وبذلك يصبح أصغر شخصٍ يتولى هذا المنصب).

 

والآن، تم اختيار حفظي كأحد أعضاء لجنة التحكيم في مهرجان البندقية السينمائي الشهير، حيث انضم إلى صفوف الأعضاء السابقين مثل ديان كروغر، وكاري فيشر، وبرناردو بيرتولوتشي.

 

ومن المقرر أن يحكّم حفظي فئة Orizzonti  من المهرجان التي يتم فيها اختيار الفائزين بجائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل سيناريو وأفضل فيلم قصير بالإضافة إلى جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

 

قد تكون هذه المشاركة العالمية الأولى لحفظي في لجنة تحكيم، إلا أن حفظي ليس بجديد على مشهد المهرجانات السينمائية الدولية. بصفته مؤسساً لشركة Film Clinic – إحدى شركات الإنتاج الرائدة في المنطقة – عرض المنتج أفلاماً في كان والبندقية وصن دانس. كما شارك على مدار السنين في العديد من حلقات النقاش في مهرجان برلين السينمائي الدولي ومهرجان دبي السينمائي الدولي وغيرهما.

شارك هذا المقال