مذيعة أخبار سعودية تدخل التاريخ!

المملكة تتخذ خطوات كبيرة نحو التغيير

byMILLE team

حتى سبعينات القرن الماضي، كان معظم المراسلين الإعلاميين والمراسلين حول العالم من الذكور. لكن على مدى العقود القليلة الماضية، تغير هذا الوضع مع ازدياد عدد النساء اللاتي تقلّدن مناصب عالية في محطات الأخبار الرئيسية. لكن حتى في الإعلام الغربي، لا يزال الرجال يسيطرون بشكل كبير على هذه الصناعة.

 

لكن عندما يتعلق الأمر بالمملكة العربية السعودية المحافظة والمتشددة، وكالعديد من صناعاتها، الرجال هم الأكثر هيمنة إلى أن دخلت الصحفية وئام الدخيل التاريخ كأول مذيعة أخبار أنثى في الدولة.

 

وتأتي هذه الخطوة كجزء من خطة “رؤية 2030” للمملكة، حيث يحرص ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على تنفيذ تلك الرؤية واتخاذ خطوات تقدمية.

 

كجزء من الخطة، جددت الممكلة قناتها التلفزيونية الحكومية. فبعد أن كانت تُعرف بإسم قناة التلفزيون السعودي”، أصبح اسمها الآن تلفزيون السعودية، ومن المتوقع أن تعكس خطة المملكة بالتحديث وتقديم العروض الموجهة للشباب والعائلات.

 

وقد ظهرت الدخيل، التي عملت سابقاً في قناة CNBC العربية وقناة العرب الإخبارية في البحرين، إلى جانب عمر النشوان لتقديم البرنامج الصباحي للقناة.

 

هذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها مذيعة أخبار على الهواء. إذ افتتحت محطة الإخبارية – أول شبكة إخبارية في البلاد – في عام 2004 برامجها بنشرة إخبارية قرأتها امرأة. في عام 2014، ظهرت مذيعة لم يُعلن عن إسمها على الهواء مباشرة على القناة بدون حجاب – مما أثار غضباً بالنظر إلى قوانين اللباس الإسلامية الصارمة في البلاد.

 

لكن يبدو أن التغيير الحقيقي سيحصل بالفعل. إذ تتضمن خطط ولي العهد الأمير محمد بن سلمان جعل النساء ثلث قوة العمل في البلاد بحلول عام 2030، ويبدو أن منصب الدخيل الجديد في واحدٍ من مراكز الأخبار الرئيسية في البلاد خطوة على ذلك الطريق.

شارك هذا المقال