افتتاح مقهى سان لوران الأول في العالم هذا الأسبوع

تعرفوا على مكانكم المفضل الجديد

by

اكتشفوا أحدث صيحات الموضة والتي ليست لها علاقة بالموضة. فعام 2019 هو رسمياً عام مقاهي المصممين وعلامات الموضة، ودار سان لوران هي الأحدث في الانضمام لهذه القافلة.

بدايةً كان مقهى جاكميوس في غاليري لافاييت، تلاه مقهى ماركيز 1824 لعلامة برادا في مايفير، ثم فيندي في هارودز في وقت سابق من هذا الصيف. واليوم، أعلنت دار الأزياء الفرنسية سان لوران عن مقهاها في الهواء الطلق، محولةً متجرها المتخصص “ريف دروات” في باريس إلى مقهى متكامل – مغطى بكامله بالطبع بالرخام الأسود.

وقد ابتكرت دار الأزياء أشياء جديدة في هذا المقهى بعيداً عن المعجنات والمشروبات المزينة بشعار العلامة. كما ستكون قائمة الأغاني الخاصة بالمقهى متاحة للتحميل لجميع زوارها عبر مسح رمز “كيو آر” خاص مطبوع على فناجين القهوة السفرية.

في عصرٍ يوجد فيه متحف للسيلفي في لوس أنجلوس ومتحف الآيس كريم في نيويورك، فإن سان لوران على الطريق الصحيح في جذب انتباه زوار المقهى. ومع هاجس جيلنا بكل شيء تجريبي وبنشر الأخبار والصور على الإنستاغرام، فالسلع والمنتجات المزينة بالشعارات لم تعد تكفي بعد الآن. فالأمر يتعلق الآن بتقديم تجربة تفاعلية تجتذب الجمهور.

كما سقدم المقهى المقرر افتتاحه في 15 سبتمبر، معرضاً لأعمال فنية إفريقية برعاية المصمم أنتوني فاكاريللو نفسه، والذي سيضم مجموعة مختارة من القطع التي تشمل تمثالاً نادراً جداً لطائر سينوفو، وهو حيوان أسطوري في ساحل العاج (وهو القطعة الأولى من الفن الأفريقي التي اشتراها إيف سان لوران). كما توجد أيضاً تماثيل من الطين من مالي وقناع للكتف من نيجيريا.

من الفن المالي إلى الفن النيجيري، تُعتبر الأساطير هي الموضوع الرئيسي للمعرض حيث أن العديد من القطع المعروضة للبيع عبارة عن قطع تكرّس طقوساً معينة يُعتقد أنها تحمي المجتمعات الأفريقية وتحكمها.

ستجدون أيضاً مجموعة رائعة من الأثاث الكلاسيكي في متجر “ريف دروات”. ومن بينها عدد من القطع الراقية لمصممي الأثاث البرازيليين المشهورين خواكيم تينريرو وخوسيه زانين كالداس. وإذا كنتم متشوقين للحصول على أريكة بيير جانيرت وكرسي المكتب المصنوعة من الخيزران (القصب)، فهذه فرصتكم، لأن صالة باتريك سيغوين تعرضها للبيع في “ريفر دروات”.

شارك هذا المقال