مهرجان الجونة السينمائي يعود

السينما العربية تتألق في "هوليوود الشرق الأوسط"

byأمينة الكعبي

لطالما كانت مصر هوليود الشرق الأوسط، ويبدو أنها ستبقى كذلك. بعد نجاحه الكبير في نسخته الأولى، عاد مهرجان الجونة السينمائي إلى الواجهة ليكون الفعالية الأولى في صناعة السينما في المنطقة – ومع استمرار السينما العربية جاهدة للعثور على مكانها في الساحة الدولية، يأتي المهرجان ليكون منصة ضرورية للغاية.

 

برسالةٍ تهدف إلى التنوع والتبادل الثقافي، يجمع المهرجان فنانين سينمائيين محليين ودوليين، وفي هذا العام، تحيي هذه المنظمة بعضاً من صانعي الأفلام الأكثر شهرة في العالم. وإلى جانب المخرج المصري الشهير داوود عبد السيد والمنتجة التونسية درة بوشوشة، تمنح المنظمة جائزة الإنجاز المهني إلى سلفستر ستالون.

 

كما سيحضر الممثل المرشح لجائزة الأوسكار أوين ويلسون، ومن المقرر أن يستضيف دورة تدريبية، حيث سيقدم نظرة خاصة ونصائح عن صناعة السينما.

 

وتحت شعار “السينما من أجل الإنسانية” الخاص بالمهرجان، من المقرر أيضاً أن تُقام حلقة نقاش حول تمكين المرأة من خلال الأفلام مع مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر، ومي عبد العاصم، مؤسسة مجلة “ما تريده النساء”، والمخرجة ريم صالح.

 

وفيما يتعلق بالمنافسة، تلقى المهرجان ما مجموعه 135 فيلماً، وسيقدم ما مجموعه 14 جائزة تحت فئات السرد والأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة.

 

بالنسبة لنسخة هذا العام، ستكون الممثلة منى زكي عضوة في لجنة التحكيم إلى جانب الممثل علي سليمان والمخرج المغربي أحمد المعنوني والمخرج الفلسطيني راشد مشهراوي والممثل الفائز في مهرجان فينيسيا السينمائي كامل الباشا والمخرج كارلو شاتريان والممثلة الأردنية صبا مبارك.

 

شارك هذا المقال