العثور على 18 قصة قصيرة غير منشورة لنجيب محفوظ

إرث الروائي المصري الحائز على جائزة نوبل يستمر

byMILLE team

كونه حائزاً على جائزة نوبل للأدب، وواحداً من أبرز الكتّاب المصريين، لا أحد ينكر أن تراث نجيب محفوظ قد صمد أمام اختبار الزمن. اشتهر الكاتب برواية “ثلاثية القاهرة” (التي كُتبت أجزاء منها في مقهى الفيشاوي التاريخي في خان الخليلي بالقاهرة)، ويبدو أن إنتاج هذا الكاتب البارز لا يزال مستمراً  حتى عام 2018.

 

فقد أعلنت ابنته أم كلثوم محفوظ، عن اكتشاف 18 قصة غير منشورة كتبها والدها ومن المقرر الكشف عنها قريباً.

 

وفقا لما نشرته، تم اكتشاف القصص القصيرة (التي كتبت في منتصف التسعينيات)، إلى جانب 32 قصة أخرى من قبل صحفي كان يجري بحثاً عن الجدل الذي أحاط برواية محفوظ “أولاد حارتنا”.

 

تم نشر القصص الـ32 في عام 1994 من قبل مجلة مصرية، أما الـ18 المتبقية فبقيت غير معروفة حتى الآن.

 

يشتهر نجيب محفوظ بإنتاجه الضخم، بعد أن كتب 34 رواية، ومئات القصص القصيرة، إلى جانب المسرحيات والأفلام، ولكنه توقف في عام 1994 بعد محاولة اغتيال بسبب موقفه ضد العنف ضد زميله المؤلف سلمان رشدي الذي أدانته بعض الجماعات بسبب كتابه “آيات شيطانية”.

 

بعد محاولة الاغتيال، عاد محفوظ لنشر المزيد من القصص بعد عقد من الزمن تقريباً. “أحلام فترة التأهيل” كانت عبارة عن مجموعة من القصص القصيرة التي كانت حتى وقت قريب آخر قصصه المنشورة.

 

لم يتم الإعلان بعد عن تاريخ نشر القصص الجديدة التي تم الكشف عنها مؤخراً، ولكن سنوافيكم بموعد ذلك حال الإعلان عنه.

شارك هذا المقال