Tania George الماركة الأردنيّة الناشئة التي تستحقّ المتابعة!

مجموعة الأزياء بألوان الباستيل ليست جميلة فحسب.. بل أخلاقيّة أيضاً.

byسارة بن رمضان

“بعد أن عُدتُ إلى الأردن، شعرت أنّها مختلفة جدّاً عمّا كانت عليه! نما حبّي العميق لبلدي، وبدأتُ أراها بعيون مختلفة، وكأنّها تلهمني لأخبرَ العالمَ عن حكاياها من خلال الألبسة.” تقول تانيا حداد التي أسّست علامتها التجاريّة تحت اسم Tania George.

 

Tania George

 

بعد أن ولدت وترعرعت في العاصمة عمّان، تخرّجت تانيا كمصمّمة أزياء من معهد Polimoda للأزياء في فلورنسا. أمّا في عملها، فقد أُغرمت بتصميم النسيج وطباعة الأقمشة خصوصاً بعد عملها مع الماركة الإيطاليّة المُختصّة بالغزل والنسيج Stamparia Fiorentina في مدينة براتو. حدث ذلك في نفس الوقت الذي سافرت فيه إلى نيويورك لتعمل في عدد من العلامات مثل Tibi و Moises De La Renta قبل أن تعودَ لبلدها في عام 2015.

 

Tania George

 

تتجلّى رغبة تانيا كمصمّمة في أنّ تجد التوازن بين الصنعة التقليديّة والتصاميم الحديثة. “الفكرة هي الخلط بين ما هو تقليدي وما هو حداثي، لربط القديم بالجديد. إنّها البساطة والفوضى في آنٍ معاً.” كما تقول.

تقدّمُ مجموعة تانيا الأخيرة من الأزياء المُحايدة الحالمة، والتي صوّرها المصور العراقيّ Cheb Moha، تشكيلة طفوليّة بعض الشيء بألوان الباستيل، تحت عنوان ‘Chibs, Bibs, Canary’ – المعروفة أيضاً باسم RECESS.

 

Tania George

 

“تستعرضُ التشكيلة لحظات المرح في الماضي في عمّان، حيث كنّا نرى السعادة في علبة Pepsi أو كيس “تشيبس” أو لوح من Canary! أصبحت السعادة اليوم أصعب بكثير! أمّا هذه المجموعة، فهي تأخذكم بعيداً إلى الأيام الأكثر بساطة، وتلهمُكم لتقدّروا الأشياء الصّغيرة في الحياة.”.

 

Tania George

 

تمّت خياطة جميع القطع المعروضة في هذه التشكيلة على يد خيّاطين مهَرَة من مختلف أرجاء الشرق الأوسط؛ خيّاطين ورثوا مهارتهم جيلاً بعد جيل من سلسلة من التقاليد العائليّة… أُمّ بيان من فلسطين، وسيتا من العراق، وعبد الرزّاق من سورية؛ هؤلاء الخيّاطون المهَرَة هم المسؤولون عن إبداع هذه التشكيلة. “إنّ طرقهم وتقنيّاتهم الفريدة هي ما يجعل Tania George ما هي عليه اليوم – شركة تحترم التُّراث. نحن نقدم تصاميم جميلة فعلاً ولكن Tania George هي أكثر بكثير من مجرد علامة أزياء شابة”.

شارك هذا المقال