5 أشياء تعلمناها من أول مقابلة لهادي سليمان في منصبه لدى Celine

المصمم الغامض يقتح قلبه

byMILLE team

عدا عن إزالة الحركة الفرنسية عن اسم العلامة والكشف عن أول حقيبة له بين يدي ليدي غاغا، ابتعد هادي سليمان عن وسائل الإعلام منذ تعيينه مديراً إبداعياً لدار Celine  – ولكن كل تلك التحركات الذكية والغامضة تجعل التوقعات المحيطة بعرضه الأول هذا الجمعة أكثر سخونة!

 

اختيار سليمان للبقاء صامتاً ليس مفاجئاً (يمكن عدّ المقابلات التي قام بها في حياته المهنية بكاملها)، ولكن مع بقاء بضعة أيام فقط على عرض مجموعته الأولى للعلامة الفرنسية جلس المصمم مع جريدة لو فيجارو لمقابلة نادرة.

 

قامت مجلة Business of Fashion بترجمة المقالة إلى اللغة الإنجليزية، وفيها فاجأ سليمان عالم الأزياء بالحديث عن إلهامه وكيف ينوي أن يخلف عهد فيبي فيلو ، وأفكاره حول وسائل الإعلام الاجتماعية. قامت ميل بجمع أهم خمسة أشياء من تلك المقابلة.

 

إن إزالة الحركة عن إسم Celine سيكون خطوة إلى المستقبل، بعيداً عن الماضي

“لا تمتلك Celine تاريخاً قوياً كما لدى Dior و Saint Laurent ولذلك يمكننا التحرر منه بسهولةٍ أكبر.

 

القرار بإزالة الحركة عن الإسم أتى لإحداث تغيير

“عندما لا يكون هناك حوار أو نقاش فهذا يعني عدم وجود وجهة نظر وهذا هو تعريف الانصياع الأعمى”.

 

بعد أن ألهمته برلين في عهده لدى Dior ولوس أنجلوس لدى Saint Laurent يعود سليمان إلى جذوره الباريسية لاستلهام تصاميمه لدى Celine.

“لعل باريس هي المكان الوحيد في العالم الذي لا يزال فيه لمصطلح السير على غير هدى معنى… أنا أشعر برابطٍ كبيرٍ مع هذه الحالة.”

 

حسب رأيه، ترامب يخرّب روح لوس أنجلوس. ولكن سليمان لا يزال “شغوفاً بأسطورة الساحل الشرقي”

“خلق انتخاب دونالد ترامب حالةً قويةً من القلق لا يمكن الهرب منها… لقد تغيرت طاقة المكان بشكلٍ جذري وقاتل”

 

إنه ينتقد مواقع التواصل الاجتماعي ولكن لا ينكر قوتها

“هذه المواقع ثورة رائعة ولكنها ستكون على الدوام مكاناً يحكمه قانون الغاب”.

 

شارك هذا المقال