هيفاء المنصور تعود إلى السعودية لفيلم جديد

اكتشفوا آخر أعمال المخرجة المرشحة للأوسكار

كان عام 2012 عاماً هاماً للمخرجة السعودية هيفاء المنصور. مع إصدار فيلمها الدرامي Wadjda، أصبحت المخرجة الأولى التي تصور فيلم في المملكة المحافظة، وكذلك كانت أول امرأة تقوم بذلك.


 

هذا العام، تصنع المخرجة التاريخ مرة أخرى، هذه المرة لاختيارها لإخراج أول فيلم يدعمه مجلس السينما السعودية الذي تم تأسيسه حديثاً.

 

المجلس هو أول منظمة سينمائية في المملكة العربية السعودية. وقد تم تأسيسه في مارس 2018 في محاولة لتطوير ودعم صناعة السينما في المملكة. ويأتي تشكيله بعد أن رفعت المملكة مؤخراً الحظر الذي فرضته على السينما لمدة 35 سنة، وذلك بعد قائمة من الإصلاحات التقدمية التي قادها ولي العهد محمد بن سلمان، وبعدها تم عرض أول فيلم جماهيري إعلاناً عن بدء فترة نمو جديدة في هذا المجال.

 

من المقرر أن يبدأ إنتاج فيلم المنصور المرتقب بعنوان “المرشّح المثالي” أو The Perfect Candidate في الرياض في سبتمبر القادم. وبعكس تجربتها في تصوير Wadjda (حيث أجبرت المخرجة على العمل من مسافة بعيدة وتوجيه التعليمات عبر جهاز لاسلكي من أجل الالتزام بالأنظمة الصارمة للبلاد فيما يتعلق بالاختلاط بين الجنسين)، ستكون المنصور هذه المرة بجانب طاقمها، وتمارس عملها في الموقع .

 

ومن المفارقات أن “المرشح المثالي” يعكس صورة مجتمع المملكة المحافظ. إذ تدور أحداث الفيلم حول قصة طبيبة شابة ذات طموحات سياسية، ثم تقرر الترشح للانتخابات البلدية عندما يذهب والدها في رحلة.

 

يتناول الفيلم مواضيع تتراوح بين النظام الأبوي، والأعراف المجتمعية، والفصل بين الجنسين، كما أنه يحتفل بالتغيرات الجديدة التي تحدث في المملكة، خاصة فيما يتعلق بحقوق المرأة وإحياء المشهد الإبداعي.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة