يتصدر هاشتاغ #MattarBlue منصة “كولورزXستوديوز” تكريماً للسودان

تسلط المنصة الموسيقية الضوء على الفنانين السودانيين

by

 

مع الخلفية الزرقاء التي استحوذت على منشوراتنا على الإنستاغرام خلال الأشهر القليلة الماضية، تقوم منصة “كولورز X ستوديوز” بتوجيه تحيةٍ إلى السودان، من خلال تقديم فنانين من السودان ومغتربها لتقديم عروضهم.

يهدف المشروع – الذي سيتم افتتاحه خلال الأسبوع المقبل على عدة حلقات تُعرض على قناتهم الخاصة على يوتيوب – إلى نشر الوعي عن الثورات التي تركت البلاد في صراع مرير بعد الاحتجاجات الدامية التي أدت إلى الإطاحة بالديكتاتور عمر البشير.

وقد أعلنت المنصة الموسيقية في تصريحٍ لها “تقدم “كولورز X ستوديوز” مشروعاً جديداً لاستكشاف الدور الذي تلعبه ثقافة الموسيقى والفن البصري في ما يتعلق بحملة المساواة العالمية وحقوق الإنسان والديمقراطية”.

لدينا أولاً الفنان والمنتج السوداني ساماني حجو، الذي يظهر جالساً على مقعدٍ وهو يرتدي الجلابية السودانية التقليدية مع الملحفة ومع حذاء فانز الرياضي وهو يحمل غيتاره لأداء أغنيته “مطالب” بطريقةٍ مشحونةٍ بالعواطف.

قام المغني، المشهور بصوته الشجي وألحانه الهادئة، بتضمين أبياتاً من قصيدةٍ للشاعر الثوري عمر مصطفى أبو منة، بإعادة قراءة التكرار الجديد الموجه لحركة #MattarBlue (المشار إليها أيضاً بإسم حركة المطر الأزرق) والتي بدأت إحياءً لذكرى وفاة محمد هاشم مطر البالغ من العمر 26 عاماً، والذي قُتِل خلال الحملة القمعية في يونيو، ليصبح رمزاً دولياً للتضامن والوعي مع الشهداء والمتظاهرين السودانيين.

سينضم حجو إلى مغني الراب السوداني المفضل لدى ميل: لؤي كريم (والمعروف بإسم فليبتر) المقيم في السعودية والذي صنع لنفسه شهرةً كبيرةً كممثل كوميدي  على تلفاز 11، من خلال قيامه بتسليط الضوء على النظرة النمطية السعودية للسودانيين.

أطلق كريم الذي عاد مرة أخرى إلى المشهد الموسيقي في وقت سابق من هذا العام بعد توقف لمدة عامين، أغنية “حقد” مؤخراً، والتي ناشد بها الحكومة السودانية.

وإلى جانب هذه العروض، تقوم كولورز X ستوديوز بنشر سلسلة من المقابلات مع الموسيقيين السودانيين، حيث تتعمق الصحفية يسرا الباجر في تاريخ النزاع والحالة الراهنة في هذه الدولة الواقعة في شمال شرق إفريقيا.

شارك هذا المقال