رسمياً، يُعتبر عام 2020 عام السفر للأماكن الصديقة للبيئة

"اير بي أن بي" تُعلن عن أفضل وجهاتها

by

قد يبدو عام 2019 طويل جداً وكأنه عامين (فقد استحوذت البيضة التي حطمت الرقم القياسي العالمي على الإنستاغرام هذا العام)، ولكن هذا العام على وشك الإنتهاء أخيراً.

إذ يفصلنا عن عام 2020 ثلاثة أشهر فقط، مما يعني أن الوقت قد حان أخيراً لبدء صفحةٍ جديدة. وإذا كانت لديكم بعض النقود، فربما يكون من الجيد البدء في التخطيط لبعض الرحلات.

الأخبار السارة هي أن موقع “إير بي أن بي” قد كشف لتوه عن أفضل الوجهات التي يجب زيارتها في العام المقبل، مما يجعل رحلتكم التالية أسهل بكثير. وللعلم فإن سانتوريني وتشينكوي تيري ليستا في القائمة، وبالتالي فقد ارتحنا جميعاً من صيف آخر مليء بمنشورات وقصص الإنساغرام عن اليونان وإيطاليا.

إذ يدور هذا العام كما يبدو حول مدنٍ أقل شهرة ولكنها صديقة للبيئة. من مراكز ما بعد الصناعة الصديقة للبيئة مثل ميلووكي في ويسكونسن وغوادالاخارا في المكسيك، إلى جزيرة صغيرة في وسط المحيط الهادئ، فيما يلي الاماكن التي يجب وضعها في الاعتبار.

ميلووكي، ويسكونسن، الولايات المتحدةMilwaukeeإلى جانب كونها جوهرة تاريخية وموطناً لمتحف الفن الذي صممه كلاترافا، يوجد في ميلووكي أيضاً ووفقاً لـ “إير بي أن بي”، مجموعة من البارات والمطاعم الواعدة.

بلباو، إسبانياeco conscious citiyلطالما تواجدت هذه المدينة على الخريطة منذ افتتاح متاحف غوغنهايم في عام 1997، ولكن السنوات الأخيرة شهدت ازدياداً في عدد زوارها، ويعود الفضل في ذلك إلى هندستها المعمارية المذهلة والمناظر الطبيعية للمدينة.

بوريرام، تايلاندBuriramعند ذهابكم إلى بوريرام، تأكدوا من زيارة آثارها القديمة المذهلة، مثل Phanom Rung (وهي عبارة عن مجموعة من المعابد الهندوسية).

صانبيري، فيكتوريا، أستراليا
تقع صانبيري على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من ملبورن، وهي بمثابة جوهرة مخفية في أستراليا. تشتهر هذه المدينة بحياتها البرية الرائعة ومصانع النبيذ وبنيتها المعمارية الفيكتورية بالطبع.

رومانياRomaniaإذا كنتم ترغبون بمكانٍ تنفصلون فيه عن العالم تماماً، فعليكم برومانيا. إذ تُعتبر هذه الدولة الواقعة جنوب شرق أوروبا، موطناً لأكثر الغابات البكر التي لا تزال تخافظ على جمالها في أوروبا، كما عليكم زيارة قراها الريفية القديمة.

شيان، الصينXi’an chinaلا تدعوا فرصة زيارة أحد أماكن الحضارة الصينية تفوتكم. فهناك سبب لحصول هذه المدينة على لقب “متحف الصين الخارجي”، حيثُ تستحق معالمها التاريخية الزيارة، مثل جيش الطين أو جيش التيراكوتا (وهو ضريح الإمبراطور الأول تشين).

يوجين، أوريغون، الولايات المتحدة
قد لا تكون هذه المدينة هي أول ما يتبادر إلى ذهنكم، ولكن يوجين قد تطورت لتُصبح مركزاً للطهي، وخاصة المأكولات العضوية. كما أنكم لن تشعرون بالذنب عند زيارتكم لها في حال كنتم من أصدقاء البيئة، لأنها ستُصبح من المدن الخالية من إنبعاثات الكربون تماماً في العام المقبل.

اللوكسمبورغLuxembourgلقد تم الإعلان عن اللوكسمبورغ كموقعاً للتراث العالمي لليونسكو في عام 1994. تأكدوا من زيارة قلاعها الموجودة منذ القرون الوسطى ووديانها الصخرية وقراها الساحرة وكروم العنب.

غوادالاخارا، المكسيكGuadalajaraإذا كنتم ترغبون في زيارة المكسيك، ولكنكم تفضلون الإبتعاد عن صخب وضجيج مدينة مكسيكو. فعليكم بزيارة مدينة غوادالاخارا.

فانواتوVanuatuإذا كنتم من هواة العزلة بالفعل، قوموا بزيارة فانواتو. تقع هذه الجزيرة على بعد 2000 ميل من أستراليا وتضم أكثر من 80 جزيرة يمكنكم فيها تجربة كل شيء من المشي لمسافات طويلة للوصول إلى أحد البراكين إلى الغوص في المحيط الهادئ الجنوبي.

شارك هذا المقال