5 طرق لإثبات أن إحتجاجات لبنان فريدة وخاصة بهم

أي شيء عدا العنف

by

في الأسبوع الثاني من الاحتجاجات، أصبحت كل الأنظار متجهة إلى لبنان. وأي شخص في المنطقة يعرف بأن هذه الإحتجاجات تضمنت كل شيء إلا العنف (على الرغم من وصف تقارير وسائل الإعلام الأجنبية للمتظاهرين اللبنانيين بأنهم عدوانيين).

إذ رسم مقال في صحيفة الغارديان صورة شديدة العنف للأحداث: “بعض المحتجين، بمن فيهم رجال يرتدون قبعاتٍ سوداء، قاموا بإغلاق الطرق وأضرموا النار في الإطارات واستخدموا قضباناً حديدية في تحطيم واجهات المتاجر في منطقة وسط مدينة بيروت الفاخرة”.

كما وضعت مجلة تايم منشوراً حديثاً على صفحتها على الإنستاغرام يتضمن صورة تم التقاطها في اليوم الأول من الاحتجاجات للمتظاهرين الذين حطموا النوافذ. وشأنه شأن مقال الغارديان، أغفل التعليق شرح الطبيعة السلمية للاحتجاجات. ثمّ تلا ذلك عدد كبير من التعليقات، حيث توجه مئات الناس إلى منصة التواصل الاجتماعي مطالبين بإغلاق الصفحة لتصويرها غير الدقيق للمظاهرات.

وفي الوقت ذاته، انتقل الناس إلى وسائل التواصل الاجتماعي لعرض ما الذي يحدث بالفعل على أرض الواقع. إذ ترسم مقاطع الفيديو التي انتشرت بشكلٍ كبير منذ بدء الاحتجاجات صورة مختلفة تماماً – صورة أكثر هدوءاً وحتى أكثر احتفالية. ولإعطائكم فكرة عما يجري فعلاً، جمعنا لكم بعض من هذه الفيديوهات والصور.

شارك هذا المقال