5 حسابات لبنانية على الإنستاغرام تستحق المتابعة

طريقة مواكبة ما يجري بالفعل

by

“إنّها ليست باريس الشرق الأوسط بل هي بيروت العالم”، هذه التغريدة التي انتشرت هذا الأسبوع على مواقع التواصل الاجتماعي. في ظل كل الأحداث التي وقعت في لبنان على مدار 12 شهراً، لم يعد من المفاجئ رؤية المواطنين اللبنانيين غير مهتمين بالصورة الرومانسية التي كانت سائدة عن بلدهم.

في أكتوبر الماضي وفي إثر محاولة الحكومة فرض ضريبة على مكالمات الواتساب اندلعت احتجاجات في البلاد استمرت لعدة أسابيع حيث كانت المظاهرات الأكبر منذ ثورة الأرز التي حدثت منذ 20 عاماً، فقد غصت الشوارع بجيل جديد من الشباب للمطالبة بالإصلاحات الحكومية. يعتبر الإصلاح الحكومي الكامل بالنسبة للعديد من الأشخاص في لبنان مطلباً لطالما طال انتظاره بسبب تفشي الفساد داخل النخبة السياسية في لبنان والتي تركت البلاد بشكل أساسي مفلسة تماماً، ومن ثم جاءت جائحة كورونا.

في دولة دمرها فيروس كورونا انهارت قيمة الليرة اللبنانية المرتبطة بالدولار الأمريكي بنسبة 80%، وجد 50% من اللبنانيين أنفسهم يعيشون تحت خط الفقر، وأصبح الدين الوطني للبلاد يعتبر ثالث أعلى دين في العالم.

في الأسبوع الماضي اتخذت الأمور منعطفاً أكثر خطورة عندما أدى انفجار أكثر من 2700 طن من نترات الأمونيوم كانت موجودة في الميناء إلى تدمير جزء كبير من بيروت مخلفاً ورائه 300.000 شخص بلا مأوى، وأودى بحياة 200 شخص على الأقل و5000 جريح.

على الرغم من الوضع الكارثي وفي خضم جهود تنظيف المدينة وإعادة بنائها، لا يزال المواطنون اللبنانيون يحتلون الشوارع ولكن هذه المرة للمطالبة بشكل صريح باستقالة الحكومة التي في النهاية اجتمعت يوم الاثنين.

حتى الآن لا يزال مستقبل لبنان مبهماً، ولكن إذا كنتم ترغبون بمواكبة ما يحدث على أرض الواقع، نعرض لكم أفضل حسابات الإنستاغرام اللبنانية التي تستحق المتابعة.

Impact Lebanon

View this post on Instagram

This is a call for the whole world to join our fight. On the fourth of August, an enormous explosion reduced Beirut to rubble. We’ve had the attention of international media due to the calamity that killed 200 people and drove over 300,000 survivors to homelessness. We have been humbled by support for disaster relief from all around the world. However, not as much light has been shed on the deep corruption and government negligence that caused the blast, especially since that same corruption has been crippling the country for thirty years. On October 17th, 2019, a popular uprising began, and large numbers have been protesting against the corrupt, sectarian government that has driven the country to the brink. To this day, the Lebanese are still taking to the streets to peacefully fight for their rights, but they are met with gunfire, tear gas, police brutality and kidnappings by the politicians’ thugs. The Lebanese people have been enduring dire living conditions under the governance of the current political class. More than 50% of the Lebanese population lives under the poverty line. A hyperinflation has caused the Lebanese lira to lose 85% of its value in ten months. Unemployment rate is at 40%. Power cuts are daily and last up to 22 hours per day. The infrastructure is unsafe, and the water is unclean. The economy is collapsing, and the banking crisis has forbidden people to withdraw their own money from banks. There is no real access to a public healthcare system. Basic food items are becoming unaffordable to many. Not only did our government MASSACRE our people in the Beirut explosion, but they have deprived us of our most basic human rights for decades, in the interest of their personal financial gain. They’ve been stealing, lying, violating our rights and hiding crimes; and they still are until this day. We are calling everyone around the world who stands against injustice to give us their voice. Please #talkaboutlebanon Please unite with us against this humanitarian crime. Please read about the Lebanese revolution. Please talk about the Lebanese revolution. Please share about the Lebanese revolution. We need you more than ever.

A post shared by Impact Lebanon (@impact.lebanon) on

Studio Safar

View this post on Instagram

#beirutexplosion

A post shared by Studio Safar (@studiosafar) on

Radio Karantina

View this post on Instagram

بيتنا بيتكن

A post shared by radiokarantina (@radiokarantina) on

Egna Legna

Artrelief4beirut

شارك هذا المقال